Go to Contents Go to Navigation

وزارة الوحدة تستبعد إمكانية توصيل المعونات الغذائية إلى الشمال بنهاية سبتمبر

كوريا الشمالية 2019.09.06 16:01
وزارة الوحدة تستبعد إمكانية توصيل المعونات الغذائية إلى الشمال بنهاية سبتمبر - 1

سيئول، 6 سبتمبر (يونهاب) -- صرحت وزارة الوحدة بسيئول اليوم الجمعة أنه من المستبعد أن يتم توصيل المعونات الغذائية إلى كوريا الشمالية بحلول نهاية شهر سبتمبر الجاري.

أعلنت كوريا الجنوبية في يونيو الماضي عن خططتها لإرسال 50 ألف طنا من الأرز من خلال برنامج الأغذية العالمي لمساعدة الشمال على تخطي مشكلة نقص الغذاء المتفاقمة. وكانت تعتزم إتمام العملية بنهاية شهر سبتمبر.

بيد أنه ورد أن الشمال يرفض قبول المعونات، متعللا بالمناورات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة والتي أجريت الشهر الماضي. وحاولت وزارة الوحدة التأكد من موقف الشمال عدة مرات من خلال برنامج الأغذية العالمي الذي يدير مكتبًا بالعاصمة بيونغ يانغ، ولكن لم يتمكن من الحصول على رد إلى الآن.

وقال نائب المتحدث باسم الوزارة في إحاطة صحفية إنه من الصعب إتمام خطة إرسال المعونات قبل نهاية شهر سبتمبر، إذ تم الأخذ في الاعتبار الوقت اللازم لتنفيذ عملية إرسال المعونات بما في ذلك ما يشمل المشاورات بين برنامج الأغذية العالمي والحكومة الشمالية وتأمين الشحنات الضرورية.

يذكر أن مسئول من الوزارة صرح في وقت سابق بأن تحضير الدفعة الأولى من المعونات الغذائية المعنية استغرق 3 أسابيع تقريبا.

يجدر الإشارة إلى أن مبادرة كوريا الجنوبية بتقديم المعونات الغذائية إلى جارتها الشمالية، جاءت على خلفية سلسلة من التقارير حول تدهور وضع الأمن الغذائي في البلاد.

قدم برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الغذاء والزراعة تقريرا مشتركا في وقت سابق أفادا فيه بأن وضع الأمن الغذائي في كوريا الشمالية وصل إلى أدنى مستوى له منذ عام 2008، وأضافا أن أكثر من 10 ملايين كوري شمالي أي ما يعادل 40% من إجمالي عدد سكان البلاد، في حاجة ماسة إلى الغذاء.

هذا ولا تزال العلاقات بين الكوريتين تعاني من جمود مع استمرار كوريا الشمالية في تجاهل عروض سيئول للحوار ومشاريع التعاون، ويبدو أن السبب وراء ذلك ضعف التقدم في المحادثات النووية بين بيونغ يانغ وواشنطن.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك