Go to Contents Go to Navigation

إل جي تكشف عن هاتفها مزدوج الشاشة والداعم لشبكة الجيل الخامس في إيفا في برلين

تقنيات 2019.09.06 10:29
إل جي تكشف عن هاتفها مزدوج الشاشة والداعم لشبكة الجيل الخامس في إيفا في برلين - 1

برلين، 6 سبتمبر(يونهاب) -- كشفت إل جي إليكترونيكس يوم الخميس عن أحدث هواتفها الذكية ذي الشاشتين والداعم لشبكة الجيل الخامس، والذي تستهدف من خلاله توسيع خبراتها في إنتاج الهواتف الداعمة للشبكة فائقة السرعة.

عرضت الشركة الكورية الجنوبية المصنعة للإلكترونيات هاتف "في 50 إس" في اليوم الأول من معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (إيفا) لعام 2019 في برلين والذي سيستمر إلى يوم 11 من سبتمبر الجاري.

تروج "إل جي" للجهاز الجديد بالتركيز على قدرته على زيادة حجم الشاشة دون الحاجة إلى طويها مثل هاتف منافستها ساسمونغ "جلاكسي فولد". وتستهدف بذلك المستهلكين الشباب ممن يرغبون في استخدام الهاتف لأغراض أكثر بما في ذلك ما يشمل التسوق عبر الإنترنت وألعاب الهاتف.

ومن المخطط أن يتم طرح الهاتف الداعم لشبكات الجيل الخامس في الأسواق الكورية في الشهر المقبل، على أن يطرح النسخة المماثلة له والداعمة لشبكات الجيل الرابع في الأشهر القليلة المقبلة باسم "جي 8 إكس"، وفقا للشركة.

وسيتاح هاتف "في 50 إس" بالشاشتين في الأسواق الأمريكية لأول مرة، حيث أن الطرازات السابقة لم تتوافر بالشاشة الثانية.

وسيأتي "في 50 إس" بشاشة بحجم 6.4 إنش وبفتحة صغيرة أعلاها للكاميرا الأمامية، وكاميرا خلفية بعدسة مزدوجة، وتأتي الشاشة الثانية القابلة للفصل والتركيب بغطاء خلفي يظهر عليه معلومات الوقت والتاريخ.

يعمل الهاتف بمعالج كوالكوم سناب-دراغون 855 وبطارية عالية الكفاءة بسعة 4,500 أمبير، ويتميز أيضا بخاصية التعرف على المستخدم من بصمة الأصبع ليصبح أول هاتف للشركة بخاصية مماثلة.

ويصل حجم الهاتف عند تركيب الشاشة الثانية إلى 326 جرام وهو أثقل من هاتف المنافس سامسونغ "جلاكسي فولد" والذي يزن 276 جرام.

وقالت الشركة إنها طورت طريقة طي الشاشة بتقنية "التوقف الحر" والتي تسمح بتثبيت الشاشة الثانية والسيطرة عليها في أي موضع تماما مثل الكمبيوتر المحمول.

تحاول "‘إل جي" إنعاش أعمالها في مجال الهواتف الذكية من خلال الأجهزة الداعمة لشبكات الجيل الخامس، وسط تراجع في مبيعات هواتفها للربع التاسع على التوالي في الربع الثاني من العام الجاري.

وعلى الرغم من تفاؤلها من أن هواتفها الداعمة لشبكات الجيل الخامس ستزيد من ربحيتها في الأسواق، خاصة في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، يظل أمام "إل جي" مهمة إحداث تغيير كبير لتحقيق تطلعاتها حيث أنها تواجه تحديات كثيرة من ضمنها ارتفاع تكاليف السوق والبنية التحتية المحدودة لشبكات الجيل الخامس.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة تقنيات
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك