Go to Contents Go to Navigation

خبير أممي يوجه الأنظار إلى ضرورة معالجة قضايا حقوق الإنسان في كوريا الشمالية ضمن محادثات السلام

كوريا الشمالية 2019.09.05 16:24
خبير أممي يوجه الأنظار إلى ضرورة معالجة قضايا حقوق الإنسان في كوريا الشمالية ضمن محادثات السلام - 1

سيئول، 5 سبتمبر (يونهاب) -- حث مقرر خاص للأمم المتحدة الدول على إثارة قضية حقوق الإنسان عند إجراء محادثات مع كوريا الشمالية، قائلا إن وضع حقوق الإنسان في الدولة الشيوعية لا يزال "خطير للغاية".

عرض توماس أوجيا كوينتانا مقرر الأمم المتحدة الخاص بأوضاع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، القضية في تقرير مقدم إلى الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة والمقرر افتتاحها في 17 سبتمبر الجاري. واستند التقرير إلى مقابلات مع المنشقين عن النظام وأفراد أسر الضحايا الذين طالتهم انتهاكات حقوق الإنسان، وغير ذلك من المصادر الأخرى.

وقال في التقرير "على الرغم من عدم وجود أي إشارة إلى تحسن أوضاع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، لم تطرح القضية المعنية ضمن جداول أعمال محادثات السلام حتى الآن."

وذكر أن هذا السلام، في حال تحقق، لن يكون ذا أهمية كبيرة للكوريين الشماليين إلا إذا وفر لهم تحسنا في ممارسة حقوقهم الأساسية.

وصرح بأن أحد طرق معالجة القضية قد يكون من خلال اتفاقية ملزمة تقضي بتعاون الشمال مع آليات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ومنح حق المراقبة المستقلة لحقوق الإنسان.

وأضاف أن تمكين التعاون الاقتصادي والثقافي بين الكوريتين يمكن أن يكون له "تأثير إيجابي" على رفع مستوى معيشة الكوريين الشماليين.

يذكر أن "كوينتانا" تولى منصبه في عام 2016، لكن كوريا الشمالية لم توافق على طلباته المتكررة لزيارة البلاد.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك