Go to Contents Go to Navigation

وزير الخارجية الصيني يختتم زيارته لبيونغ يانغ دون لقاء كيم جونغ-أون

كوريا الشمالية 2019.09.05 11:11
وزير الخارجية الصيني يختتم زيارته لبيونغ يانغ دون لقاء كيم جونغ-أون - 1

سيئول، 5 سبتمبر (يونهاب) -- عاد وزير الخارجية الصيني وانغ يي إلى بلاده بعد زيارة استغرقت 3 أيام إلى بيونغ يانغ، دون أن يلتقي مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ- أون، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الحكومية في كوريا الشمالية اليوم الخميس.

ووصل وانغ إلى مطار بكين الدولي مساء الأربعاء، بعد لقائه مع نظيره الكوري الشمالي ري يونغ-هو، ونائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم ري سو-يونغ في بيونغ يانغ.

وذكرت صحيفة "رودونغ شينمون" الناطقة باسم حزب العمال، في تقرير عن لقاء وانغ مع نائب رئيس اللجنة المركزية ري سو-يونغ أن " وانغ " طلب من "ري" تقديم تحيات الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى كيم، في إشارة إلى عدم لقائه للزعيم الكوري الشمالي.

وعبر وانغ عن دعمه لتنفيذ "التوجهات الاستراتيجية والأهداف" التي حددها كيم، خلال اجتماعه مع ري سو-يونغ وأكد أن الصين ستقف دائما على نفس الطريق مع الشمال باعتبارهما رفقاء وأصدقاء، وفقا لوكالة الأنباء الكورية المركزية.

وبدوره، أكد ري سو-يونغ على ضرورة ترقية العلاقات التقليدية للصداقة والتعاون بين البلدين إلى مرحلة جديدة أعلى خلال العام الجاري والذي يصادف الذكرى السنوية السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين من خلال تنفيذ الاتفاق الذي توصل إليه زعيماهما.

وقبل عودته، زار وانغ أيضا مصنع للمواد الغذائية للأطفال في بيونغ يانغ، حسبما ذكرت الوكالة.

وأثارت زيارة وانغ تكهنات بأن كيم قد يزور الصين قريبا ردا على زيارة "شي" لبيونغ يانغ في يونيو الماضي، وأن زيارة الدبلوماسي الصيني الكبير كانت تهدف إلى ترتيب زيارة كيم.

يذكر أن زيارة وانغ الأخيرة لبيونغ يانغ كانت في مايو 2018، قبل شهر واحد فقط من لقاء كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة. وزار كيم الصين مباشرة بعد زيارة وانغ لحضور قمته الثانية مع شي.

وجاءت زيارته إلى بيونغ يانغ في الوقت الذي تكثف فيه كوريا الشمالية انتقاداتها للولايات المتحدة وسط مأزق طويل في محادثاتهما النووية. هذا وصرحت نائبة وزير الخارجية الكورية الشمالية تشوي سون-هي في الأسبوع الماضي أن التوقعات بإجراء محادثات مع الولايات المتحدة تتلاشى تدريجيا.

وتتباهى الصين وكوريا الشمالية بعلاقاتهما القوية، خاصة منذ زيارة شي إلى بيونغ يانغ في يونيو، وهي أول زيارة يقوم بها رئيس صيني إلى كوريا الشمالية منذ 14 عاما، علما بأن كيم زار الصين 4 مرات منذ مارس 2018.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك