Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يجتمع مع مستشارة دولة ميانمار

كوريا والعالم 2019.09.03 20:32

نايبيداو، ميانمار، 3 سبتمبر(يونهاب) -- اجتمع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن الذي يقوم بزيارة رسمية إلى ميانمار، مع مستشارة دولة ميانمار أون سان سو تشي اليوم الثلاثاء (بتوقيت ميانمار) في ميانمار، وناقش معها السبل الفعلية لتوفير الازدهار لكلا البلدين.

وقال مون في الاجتماع إنه يتطلع إلى أن تصبح زيارته لميانمار فرصة مهمة لتطوير العلاقات التعاونية الودية بين البلدين والتي بدأت بتطبيع العلاقات الدبلوماسية عام 1975.

الجدير بالذكر أن هذه الزيارة تعد أول زيارة رسمية لرئيس كوري جنوبي إلى ميانمار منذ 7 سنوات.

ورحبت سو تشي بزيارة مون إلى ميانمار ترحيبا حارا، معبرة عن أملها في زيادة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأشاد مون وسو تشي بتعيين البلدين مبادرة السلام كأحد أولوياتهما، واتفقا على تعزيز التعاون في حلول التحديات المعنية بالسلام والتي تواجه بلديهما.

يذكر أن الحكومة الكورية الجنوبية تنفذ مبادرة السلام في شبه الجزيرة الكورية لإحلال السلام الدائم، بينما تنفذ حكومة ميانمار مبادرة دعم السلام في ميانمار لانهاء الحروب الأهلية وتحقيق المصالحة الوطنيةمنذ حصولها على الاستقلال في عام 1948.

واتفق الرئيس والمستشارة على التعاون الوثيق من أجل إنجاح القمة الخاصة بين كوريا الجنوبية ورابطة دول جنوب شرق آسيا، والقمة الأولى بين كوريا الجنوبية ودول الميكونغ، المقرر إجراؤهما في شهر نوفمبر في كوريا الجنوبية.

وأشاد مون بزيادة عدد الكوريين الجنوبيين المسافرين إلى ميانمار نتيجة إعفاء مواطني كوريا الجنوبية من تأشيرة دخول ميانمار في العام الماضي، معبرا عن رغبته في مواصلة التبادل الثقافي لزيادة التقارب بين شعبي البلدين.

واتفق الزعيمان على تعزيز التعاون المتبادل في البنى التحتية مثل تطوير المدن الجديدة والموانئ وأيضا في قطاع الكهرباء والطاقة.

وشاركا في حفل التوقيع على مذكرات تفاهم للتعاون بين البلدين في التجارة والصناعة وغيرها.

وتبرعت الحكومة الكورية الجنوبية في أعقاب الحفل بـ60 حافلة للنقل المدرسي إلى ميانمار.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك