Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يدعو رئيس ميانمار إلى تعزيز التعاون المرتكز على سياسة الجنوب الجديدة

جميع العناوين 2019.09.03 19:14

نايبيداو، ميانمار، 3 سبتمبر (يونهاب) -- بدأ الرئيس مون جيه-إن جدول أعمال زيارته الرسمية إلى ميانمار باجتماع مع رئيس البلاد وين مينت في قصر الرئاسة في العاصمة نايبيداو في اليوم الثلاثاء، الموافق 3 سبتمبر (بتوقيت ميانمار).

وتعد هذه المرة الأولى التي يقوم فيها رئيس كوري جنوبي بزيارة رسمية إلى ميانمار منذ مايو 2015.

وخلال المحادثات، ناقش الرئيس مون مع الرئيس وين مينت سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

وأكد الرئيس مون على أن سياسة الجنوب الجديدة للحكومة الكورية الجنوبية لا تهدف فقط إلى تعزيز التعاون الاقتصادي مع آسيان والهند، بل تهدف إلى بناء مجتمع السلام والازدهار الذي يجعل الإنسان أهم أولوياته، داعيا إلى تعزيز التعاون في مجال الاقتصاد والتعاون على مستوى المجتمع ارتكازا على سياسة الجنوب الجديدة.

وأعرب عن أمله في أن يطور البلدان مشروع "المجمع الصناعي الكوري-الميانماري للتعاون الاقتصادي" كمحور مركزي للتعاون الصناعي الثنائي، وأن يصبح "جسر الصداقة بين كوريا وميانمار" والذي يتم إنشاؤه في يانغون حاليا، رمزا للازدهار المشترك بين البلدين.

وشرح الرئيس مون جهود الحكومة الكورية الجنوبية لعملية السلام في شبه الجزيرة الكورية، داعيا ميانمار وآسيان إلى الاهتمام والدعم لإحراز تقدم ملموس في عملية السلام.

واتفق الرئيسان على تكثيف التعاون لإنجاح القمة الخاصة بين كوريا الجنوبية وآسيان والتي ستجري في نوفمبر في بوسان بمناسبة الذكرى السنوية الـ 30 لإقامة علاقات الحوار بينهما، وكذلك القمة الأولى بين كوريا الجنوبية ودول الميكونغ.

وقبل المحادثات، حضر الرئيس مون مراسم الاستقبال الرسمية التي نظمها الرئيس وين مينت.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك