Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يقترح 3 سبل للتعاون بين كوريا الجنوبية وتايلاند

جميع العناوين 2019.09.02 20:04
منتدى الأعمال المشترك بين كوريا الجنوبية وتايلاند

بانكوك، 2 سبتمبر (يونهاب) -- أكد الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن الذي يقوم بزيارة رسمية إلى تايلاند، اليوم الاثنين على أهمية المواجهة المشتركة لكوريا الجنوبية وتايلاند أمام الثورة الصناعية الرابعة.

جاءت تصريحات مون خلال منتدى الأعمال المشترك بين كوريا الجنوبية وتايلاند والذي عقد اليوم في بانكوك.

الرئيس مون يقترح 3 سبل للتعاون بين كوريا الجنوبية وتايلاند - 2

وعبر الرئيس في كلمته عن تقديره للحكومة التايلاندية على قرارها الحاسم بإرسال قواتها إلى الحرب الكورية (1950-1953)، مشيدا بجهود الشركات الكورية والتايلاندية لتحقيق أعلى مستوى لحجم التجارة المتبادلة في العام الماضي والذي بلغ 14 مليار دولار.

وأكد الرئيس على أن حجم التجارة المتبادلة ليس كافيا نظرا لمكانة كل من الدولتين في الاقتصاد العالمي، وإمكانات تطويرها، والقدرات المحتملة في التعاون المتبادل بين البلدين.

الرئيس مون يقترح 3 سبل للتعاون بين كوريا الجنوبية وتايلاند - 3

وعرض 3 سبل للتعاون بين كوريا الجنوبية وتايلاند: ▲ المواجهة المشتركة للثورة الصناعية الرابعة ▲إنشاء أرضية مشتركة لتبادل المنفعة لموجة الثقافة الكورية "هاليو" ▲ التعاون في المجتمع الدولي وفقا لقواعد التجارة الحرة العادلة.

وفيما يتعلق بالثورة الصناعية الرابعة، شدد على ضرورة تعزيز التعاون في الصناعات ذات الصلة بتكنولوجيات الثورة الصناعية الرابعة مثل السيارات المستقبلية والروبوت وغيرها من خلال الربط بين مبادرة "تايلاند 4.0" التي تتمثل رؤيتها في تطوير تايلاند لتصبح اقتصادا مبتكرا ديناميكيا، وإستراتيجية النمو المبتكر لكوريا الجنوبية.

وأشار مون أيضا إلى ضرورة الربط بين تايلاند التي هي محور لانتشار موجة الثقافة الكورية "هاليو" في دول آسيان، وقطاعي المحتويات الثقافية والسلع الاستهلاكية لكوريا الجنوبية واللذين يعتمدان على موجة الثقافة الكورية من أجل إنشاء أرضية مشتركة لتبادل المنفعة والقائمة على رواج الـ"هاليو".

الرئيس مون يقترح 3 سبل للتعاون بين كوريا الجنوبية وتايلاند - 4

وأكد على أن سيئول وبانكوك يجب عليهما التعاون من أجل المواجهة المشتركة ضد الحمائية التجارية، والمساهمة في إنشاء نظام التجارة الحرة والعادلة من خلال إبرام الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة، والقمة الخاصة بين كوريا الجنوبية ورابطة دول جنوب شرق آسيا، والقمة بين كوريا الجنوبية ودول الميكونغ المقرر عقدهما في نوفمبر بكوريا الجنوبية.

وشارك في المنتدى حوالي 250 عضوا من الوفد الاقتصادي المرافق لمون في زيارته، والذي يشمل مسئولين من شركة سامسونغ للإلكترونيات وهيونداي موتور وأس كي إنوفيشن وغيرهم.

كما حضر من الجانب التايلاندي نحو 250 مسؤولا وعلى رأسهم رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك