Go to Contents Go to Navigation

وزارة الوحدة تسعى إلى زيادة موازنتها لعام 2020 بنسبة 10.3% للتعاون عبر الحدود

كوريا الشمالية 2019.08.29 16:02
وزارة الوحدة تسعى إلى زيادة موازنتها لعام 2020 بنسبة 10.3% للتعاون عبر الحدود - 1

سيئول، 29 أغسطس (يونهاب) -- قالت وزارة الوحدة اليوم الخميس إنها تسعى إلى زيادة موازنتها للتعاون بين الكوريتين لعام 2020 بنسبة 10% تقريبا من أجل تعزيز التبادلات عبر الحدود على الرغم من التقدم المتوقف مؤخرا في علاقاتهما.

طلبت الوزارة التي تعني بشؤون كوريا الشمالية، 1.22 تريليون وون (1 مليار دولار أمريكي) من موازنة العام المقبل تصرف على صندوق تعاون بين الكوريتين، بزيادة قدرها 10.3% عن 1.1 تريليون وون المخصصة لها هذا العام.

تم تصميم الصندوق للمساعدة في تعزيز المشاريع المشتركة المتنوعة مع كوريا الشمالية، بما في ذلك خطة للمشاركة المشتركة في الألعاب الأولمبية الصيفية 2020، والمساعدات الإنسانية، والجهود المبذولة للتحضير للتعاون الاقتصادي عبر الحدود.

وتأتي الزيادة المقترحة في الوقت الذي توقفت فيه التبادلات بين الكوريتين وسط عدم إحراز تقدم في محادثات نزع السلاح النووي بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

لم تستجب كوريا الشمالية لمقترحات سيئول المتعلقة بمشروعات التعاون، ناهيك عن المحادثات، منذ قمة هانوي التي انتهت بدون التوصل إلى أي اتفاق بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فبراير. كما ترفض بيونغ يانغ عرض سيئول بتوفير 50 ألف طن من الأرز من خلال وكالة مساعدة عالمية.

في حين أن كوريا الجنوبية تسعى إلى بناء اقتصاد سلام من خلال التعاون الاقتصادي والازدهار المشترك مع الشمال.

عقدت الكوريتان 3 محادثات قمة بينهما في العام الماضي واتفقتا على تعزيز التبادلات والتعاون في مختلف المجالات.

وأقامتا مراسم وضع حجر الأساس في ديسمبر الماضي لمشروع مشترك لتحديث وربط السكك الحديدية والطرق عبر الحدود بينهما، والتي ترى سيئول أنها بمثابة بنية تحتية ضرورية للتعاون الاقتصادي النشط بينهما في المستقبل.

ومع ذلك، لم يتم إحراز مزيد من التقدم في هذا المشروع بسبب الجمود في المحادثات النووية والعقوبات المفروضة على الشمال مما يعوق التعاون الاقتصادي النشط.

هذا وأوضحت الوزارة أنها طلبت 489 مليار وون لبناء البنية التحتية للتعاون الاقتصادي عبر الحدود، بما في ذلك مشروع ربط السكك الحديدية والطرق. ويمثل ذلك زيادة بنسبة 14% عن خطة الإنفاق لهذا العام.

كما قالت الوزارة أيضا إنها سعت إلى زيادة موازنتها للمساعدات الإنسانية لكوريا الشمالية بنسبة 10.9%، الأمر الذي يعكس مضاعفة الحد الأقصى الممكن توفيره من الأرز إلى 200,000 طن.

وصرح مسؤول بالوزارة للصحفيين بأن الزيادة الموازنة في عام 2020 تدل على إرادة الحكومة القوية لمواصلة مساعيها لتحسين العلاقات مع الشمال ووضع الأساس لبناء اقتصاد سلام في شبه الجزيرة الكورية.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك