Go to Contents Go to Navigation

حدث في مثل هذا اليوم

29 أغسطس

1910 -- كوريا تفقد سيادتها وتخضع لحكم الاستعمار الياباني بعد إجبارها التوقيع على اتفاقية دمجها مع اليابان. ظلت شبه الجزيرة الكورية ترزخ تحت الاستعمار الياباني حتى العام 1945.

1949 -- لوكسومبيرغ تعترف بجمهورية كوريا، أو كوريا الجنوبية، كدولة ذات سيادة.

1972 -- وصول وفد جمعية الصليب الأحمر الكوري الجنوبي إلى عاصمة كوريا الشمالية بيونغ يانغ لاجراء محادثات حول أعضاء الاسر المشتتة وغيره من المواضيع الإنسانية. أعد الجانبان خمس مهام رئيسة للمساعدة على لم شمل أعضاء الأسر الذين تفرقوا خلال الحرب الكورية 1950-1953.

1987 -- العثور على جثة بارك سون جا، رئيس شركة الفنون الحرفية مع 31 جثة أخرى في عملية بدت وكأنها حالة انتحار جماعي في مصنع الشركة بمدينة يونغ إن. ويعتقد أن بارك كان قائدا لطائفة دينية.

1994 -- نجاح شركة سامسونغ للإلكترونيات، أكبر شركات العالم انتاجا لشرائح ذاكرة الكمبيوتر، في تطوير أول شرائح الذاكرة العشوائية الدينامية سعة 256 ميغابيت(درام).

2003 -- البرلمان الكوري يجيز قانون مقاييس العمالة، اعتمادا على تقديم نظام العمل خمسة أيام في الأسبوع. تم تقديم نظام العمل لمدة 40 ساعة بطريقة جزئية سنة 2004 بالنسبة للمحال التجارية والمؤسسات العامة التي يفوق عدد موظفيها عن الألف موظف. تم توسيع هذا النظام ليشمل المكاتب الحكومية، الوحدات العسكرية والشرطة والشركات التي يزيد عدد موظفيها عن 300 موظف بحلول الأول من يوليو 2005.

2005 -- معهد أبحاث أنشطة المتعاونين، أحد المعاهد غير الحكومية، يكشف النقاب عن قائمة ما أطلق عليها اسم 'رموز مؤيدي اليابان'، وهي قائمة احتوت على 3,095 من صفوة الشعب الكوري الذين تعاونوا مع حكومة الاستعمار الياباني في الفترة ما بين 1909 وحتى 1945. وجاء أولئك المتعاونون من أقسام العدل، سلطات الشرطة مجلس الوزراء، الإعلام والفنون والدين.

2007 -- حركة الطالبان تطلق على 12 محتجزا من أصل 23 شخص من الكوريين الجنوبيين الذين اختطفتهم قبل 40 يوما. وكان الكوريون المسحيون في الطريق من كابول، العاصمة الافغانية الى مدينة قندهار لمهمة تقديم دعم طبي لفترة قصيرة. وطالبت الحركة سيئول بسحب وحدة هندسية مكونة من 200 شخص من افغانستان، وقتلت اثنان من المحتجزيين-رئيس المجموعة القس بيه هيونغ كيو والمتطوع سيم سونغ مين بينما كانت تجري مفاوضات. وتم اطلاق سراح اثنين منهم مبكرا، ثم تم اطلاق بقية المحتجزين السبعة بعد أيام.

2010 -- رئيس الوزراء المعين كيم تيه هو ووزيران مرشحان آخران يقولون إنهم يتراجعون عن قبول المناصب، راضخين لمعارضة شرسة بعد أن تعرضوا لمزاعم الفساد في جلسات الاستماع.

كيم، الحاكم السابق لإقليم كيونغ سانغ الجنوبي، تم تعيينه في 8 من أغسطس وكان يمكن أن يصبح أصغر رئيس وزراء منذ حوالي 40 سنة. وكان ترشيحه جزءا من التعديل الوزاري الذي طال سبعة وزراء واثنين من المسؤولين على مستوى الوزراء حيث رسم الرئيس لي ميونغ باك تشكيلة جديدة للنصف الأخير من ولايته لخمس سنوات.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك