Go to Contents Go to Navigation

(جديد) خارجية بيونغ يانغ: ليس لنا اهتمام بالحوار المصاحب بالتهديدات العسكرية التي تزيل زخم للحوار

جميع العناوين 2019.08.22 10:52

سيئول، 22 أغسطس (يونهاب) -- حذرت كوريا الشمالية اليوم الخميس من صعوبة إجراء الحوار حول تفكيك الأسلحة النووية طالما تسعى كوريا الجنوبية لشراء الأسلحة الحديثة مع استمرارها في القيام بـ"الاعتداءات العسكرية."

ذكر متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية اليوم في بيان، أن موقف كوريا الشمالية يتمثل في حل جميع القضايا سلميا من خلال الحوار والتفاوض، ولكن بلاده ليست مهتمة بالحوار طالما استمرت التهديدات العسكرية.

وانتقد المتحدث كوريا الجنوبية بسبب انتهاكها الاتفاقيات بين الكوريتين والتي هدفت إلى الحد من التوترات عبر الحدود، وذلك بشرائها أسلحة عالية التقنية من الولايات المتحدة، ووصف خطوة سيئول الأخيرة للتسلح بـ"الاستفزاز الخطير".

وأوضح أن الحوار لإحلال سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية يفقد الزخم بسبب الأعمال العسكرية العدائية المستمرة من قبل الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وأضاف أن مثل هذه الأعمال تجعل كوريا الشمالية تفكر في توجيه المزيد من الاهتمام إلى وسائل تعزيز الردع المادي.

وحذر المتحدث قائلا إن بلاده "وجهت تحذيرات متكررة من أن المناورات العسكرية المشتركة ومحاولة كوريا الجنوبية لتعزيز التسلح تعتبران تحركا خطيرا يضر السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية."

سبق أن أعلنت القوات الجوية الكورية الجنوبية عن خطتها لنشر 40 طائرة حربية من طراز "أف-35 أيه" حتى عام 2021، وصلت طائرتان منها إلى القاعدة الجوية في تشونغ-جو جنوب سيئول يوم أمس. وأعلنت الولايات المتحدة عن إطلاقها التجريبي لصاروخ كروز في ولاية كاليفورنيا يوم 18 من الشهر الجاري.

وجاءت التصريحات في الوقت الذي يقوم فيه المبعوث الأمريكي الخاص بشؤون كوريا الشمالية ستيفن بيجون بزيارة إلى كوريا الجنوبية لمناقشة الأوضاع السياسية في شبه الجزيرة مع مسئولي الحكومة في سيئول، ومسألة استئناف المفاوضات النووية الكورية الشمالية والأمريكية.

وتفسر تصريحات وزارة الخارجية الكورية الشمالية باحتمال عدم عودة الشمال المبكرة إلى طاولة المفاوضات، على الرغم من أنه لديه النية في إجراء الحوار. أو قد تكون محاولة من جانب بيونغ يانغ لإيجاد مبررات لمناقشة مسألة إزالة مصادر القلق التي تهدد الأمن في كوريا الشمالية مثل المناورات العسكرية المشتركة وشراء الجنوب للأسلحة الجديدة.

هذا وأكد الممثل الأمريكي بيجون للصحفيين بسيئول بعد لقاءه مع نظيره مدير مركز التفاوض للسلام في شبه الجزيرة الكورية بوزارة الخارجية "لي دو-هون" أنه مستعد لاستئناف محادثات العمل فور سماعه أخبار استعداد نظيره الكوري الشمالي.

(انتهى)

(جديد) خارجية بيونغ يانغ: ليس لنا اهتمام بالحوار المصاحب بالتهديدات العسكرية التي تزيل زخم للحوار - 1
(جديد) خارجية بيونغ يانغ: ليس لنا اهتمام بالحوار المصاحب بالتهديدات العسكرية التي تزيل زخم للحوار - 2

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك