Go to Contents Go to Navigation

كوريا الشمالية تنتقد واشنطن مباشرة بأنها تأزم الوضع السياسي في شبه الجزيرة الكورية

جميع العناوين 2019.08.21 10:45
كوريا الشمالية تنتقد واشنطن مباشرة بأنها تأزم الوضع السياسي في شبه الجزيرة الكورية - 1

سيئول، 21 أغسطس (يونهاب) -- انتقدت كوريا الشمالية اليوم الأربعاء الولايات المتحدة واصفة إياها بأنها السبب في تفاقم الوضع السياسي في شبه الجزيرة الكورية.

وتأتي الانتقادات بعد أن التزمت بيونغ يانغ بموقف تحفظي من انتقاد واشنطن المباشر منذ لقاء القمة بين الزعيمين الكوري الشمالي والأمريكي في نهاية شهر يونيو في قرية بانمونجوم على الحدود المشتركة بين الكوريتين.

وادعت صحيفة رودونغ المتحدثة باسم حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية في مقال نشرته اليوم تحت عنوان " إجراءاتنا لتعزيز القدرات الدفاعية شرعية"، أن سياسة العداء الأمريكية غير المتغيرة ضد كوريا الشمالية تدفع البلاد إلى اتخاذ تدابير الدفاع الذاتي لإزالة التهديدات الكامنة والمباشرة.

وقالت الصحفية مشيرة إلى المناورات العسكرية المشتركة بين القوات الكورية الجنوبية والأمريكية والتي انتهت يوم أمس، وحول نشر حكومة سيئول لأسلحة أمريكية حديثة مؤخرا، "يزداد تأزم الوضع السياسي في شبه الجزيرة الكورية، بسبب الشغب الأمريكي لبروفة حرب طائشة فضلا عن مراوغة لزيادة القوات العسكرية."

وأكدت الصحيفة على أن العلاقات الثنائية بين البلدين لا يمكن أن تتحسن وسط تصعيد التوتر ولا يمكن إجراء الحوار البناء وتحقيق السلام في ظل المواجهة المتشددة، وأضافت أن بيونغ يانغ وجهت تحذيرات متكررة من أن المناورات العسكرية المشتركة تعترض طريق تحسين العلاقات الكورية الشمالية والأمريكية وأن ذلك قد يؤدي إلى إعادة النظر في الإجراءات الهامة التي اتخذتها الدولة.

دأبت كوريا الشمالية على توجيه الانتقاد المباشر لكوريا الجنوبية لإجراءها المناورات العسكرية المشتركة وسعيها لشراء المزيد من الأسلحة الحديثة من الولايات المتحدة، مع التحفظ على موقفها الانتقادي من الولايات المتحدة الأمريكية.

غير أنه في التعليق الصادر اليوم الأربعاء، أعربت الصحيفة بشكل مباشر عن تبرمها تجاه الولايات المتحدة، قائلة إن الولايات المتحدة لا تريد السلام في شبه الجزيرة الكورية ولا ترغب في تحسين علاقتها مع كوريا الشمالية بل تسعى لتحقيق هدفها غير الأخلاقي.

هذا وأوضحت الصحيفة أيضا موقف بلادها المعارض للمواجهة العسكرية، وسعيها لتحسين العلاقات عن طريق الحوار والتفاوض لتأسيس نظام السلام المستدام والثابت.

وقال المراقبون إن موقف بيونغ يانغ هذا يمكن أن يعكس نية الشمال في إجراء النقاش حول مسألة التأمين على النظام الحاكم في كوريا الشمالية بربطها بالمناورات العسكرية المشتركة وشراء كوريا الجنوبية للأسلحة الجديدة، وذلك عند استئناف المفاوضات النووية الكورية الشمالية والأمريكية.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك