Go to Contents Go to Navigation

مسئول أمريكي: الولايات المتحدة تشعر بالقلق إزاء تطوير الشمال للصواريخ الباليستية

جميع العناوين 2019.08.14 08:57
مسئول أمريكي: الولايات المتحدة تشعر بالقلق إزاء تطوير الشمال للصواريخ الباليستية - 1

واشنطن، 13 أغسطس (يونهاب) -- صرحت مسئولة أمريكية كبيرة يوم الثلاثاء (بتوقيت واشنطن) إن الولايات المتحدة تشعر بالقلق إزاء تطوير الشمال للصواريخ الباليستية وأكدت على أن بلادها ستسمر في حث النظام الشيوعي للامتناع عن التجارب ذات الصلة.

جاءت تصريحات وكيلة وزارة الخارجية بواشنطن لشئون مراقبة الأسلحة والأمن الدولي على خلفية إجراء كوريا الشمالية لسلسة من تجارب إطلاق الصواريخ الباليستية قصيرة المدى وصل عددها إلى 5 تجارب اعتبارا من الـ25 من يوليو.

فسر الخبراء التجارب على أن النظام الشيوعي يعمل على تطوير قدراته العسكرية على الرغم من الالتزام الذي سبق وأن تعهد به زعيم البلاد كيم جونغ-أون فيما يخص نزع السلاح النووي.

هذا واعتُبرت التجارب أيضا محاولة لتعزيز موقف بيونغ يانغ قبيل الاستئناف المحتمل للمحادثات النووية مع واشنطن.

وقالت طومسان للصحفيين خلال مؤتمر عن بعد "لن أدخل في التفاصيل الخاصة بأعمال الاستخبارات خلال هذا المنتدى ولكن يمكن أن أخبركم أننا نشعر بالقلق إزاء تطوير الشمال للصواريخ الباليستية. وسنستمر في دعوة جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية للامتناع عن التجارب الصاروخية. كما سنعمل أيضا على التواصل مجددا مع شركائنا وحلفائنا مع الاحتفاظ بالعقوبات الدولية قائمة، وسنتعاون معا من أجل ضمان صرامة حملة الضغط على كوريا الشمالية."

وأضافت طومسان أن بلادها ستستمر في محاولة جذب الشمال إلى طاولة الجوار آملا في أن ينفذ الزعيم الشمالي تعهداته فيما يخص نزع السلاح النووي.

وقالت "نريد أن يكون هناك حوار مع الشمال. لدينا المحادثات على مستوى العمل، ونحن واثقون من أنه سيكون هناك محادثات جديدة للرئيس (دونالد ترامب) مع الزعيم كيم."

يذكر أن الزعيم كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب سبق وأن اتفقا على عقد محادثات على مستوى العمل خلال أسابيع قليلة عندما التقيا على الحدود بين الكوريتين للمرة الثالثة في 30 يونيو الماضي.

وبالرغم من أن الموعد المحدد للمحادثات لم يتم تحديده بعد، كشف الرئيس الأمريكي الأسبوع الماضي على التوتير أن الزعيم الشمالي أعرب في رسالة حديثة بعثها له، عن رغبته في اسئتناف المحادثات بمجرد انتهاء التدريبات المشتركة بين الجنوب والولايات المتحدة في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وأضافت المسئولة أنها لا تعرف موعد محدد لاستئناف المحادثات، بيد أنها أشارت إلى أنها تشعر بالتفاؤل من العلاقة الجيدة بين ترامب وكيم.

وقالت "سنستمر بالدفع (من أجل عقد المحادثات). ستواصل المفاوضات تقدمها وسنستمر في مطالبتنا الزعيم بالوفاء بالوعود التي قطعها للرئيس."

وأكدت كذلك على ثقتها في المبعوث النووي الأمريكي ستيفن بيغون وكذلك في فريق الخبراء الذي يعمل معه.

يشار إلى المبعوث الأمريكي الخاص لشئون كوريا الشمالية ستيفن بيغون مسئول عن المفاوضات الاعتيادية مع كوريا الشمالية. وقد أثارت تقارير إعلامية حديثة احتمالية أن يعينه ترامب سفيرا لدى روسيا.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك