Go to Contents Go to Navigation

حدث في مثل هذا اليوم

ثقافة/رياضة 2019.08.11 00:00

11 أغسطس.

661 -- اسرة تانغ المالكة الصينية (618-907) تشن سلسلة اخرى من الهجوم على بيونغ يانغ، عاصمة مملكة كوغوريو الكورية، التي أسست في عام 37 قبل الميلاد في المنطقة التي تقع الآن في كوريا الشمالية وشمال شرق الصين.

قامت قوات تانغ بقيادة سو دينغ فانغ، بتطويق عاصمة مملكة كوغوريو في شتاء ذلك العام. وقد فشلت محاولة تانغ السابقة في تدمير كوغوريو على الحدود، لكن في هذه المرة تمكنوا من دخول بيونغ يانغ مزودين بالطعام والمساعدات الاستراتيجية من سيلا، احد أعداء كوغوريو. وفي هذه الفترة قسمت كوريا إلى ثلاث ممالك : كوغوريو في الشمال، سيلا في الجنوب الشرقي وباكجي في الجنوب الغربي.

وفي سعيها لتوحيد شبه الجزيرة الكورية او، كما قال البعض، لتوسيع مقاطعتها، خططت مملكة سيلا للعمل على تفكيك مملكة الشمال وقامت بتشكيل تحالف مع اسرة تانغ المالكة. وقد انهيا المملكة التي حكمت 770 عاما في 668.

مملكة كوغوريو القوية والتي عرفت بتقدمها وارثها الثقافي تحولت إلى مملكة كوريو (918-1392)، حيث اطلقت على نفسها اسم مؤسسها.

1903 -- توقع اسرة جوسون المالكة معاهدة تجارة مع الدنمارك.

1980 -- يقطع السباح الاسطوري جو او ريون، الذي فاز باربع ميداليات ذهبية في المنافسات الاسيوية في 1970 المضيق بين ميناء بوسان في كوريا الجنوبية وجزيرة تسوشيما اليابانية.

1992 -- انطلق اول قمر صناعي للبلاد، 'ووريبيول 1'، من غينيا الفرنسية، معلنا بداية عصر الفضاء الكوري. وقد استخدم للتجارب العلمية، مثل التقاط صور لسطح الأرض، وبث البرامج الكورية.

2014 -- كوريا الجنوبية تقترح على جارتها الشمالية إجراء محادثات رفيعة المستوى في يوم 19 أغسطس لمناقشة لم شمل الأسر التي فرقتها الحرب الكورية (1950-53) وغيرها من القضايا ذات "الاهتمام المشترك".

2016 -- وكلاء النيابة يستدعون رئيس وحدة كوريا الجنوبية التابعة لشركة فولكس واجن الألمانية لصناعة السيارات بتهمة التورط في تلفيق تقارير حول مستوى الضوضاء وفعالية استهلاك الوقود ونتائج الانبعاثات للحصول على موافقة من السلطات المحلية. جاءت هذه الخطوة بعد أن حظرت وزارة البيئة المبيعات وألغت شهادات 80 طرازا من سيارات الشركة، كما فرضت عليها غرامات بلغت 17.8 مليار وون (16 مليون دولار أمريكي).

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك