Go to Contents Go to Navigation

(جديد) والد اللاجئ الإيراني يفشل في الحصول على وضع لاجئ في كوريا الجنوبية

اجتماعية 2019.08.09 09:39
(جديد) والد اللاجئ الإيراني يفشل في الحصول على وضع لاجئ في كوريا الجنوبية - 1

سيئول، 9 أغسطس(يونهاب) -- فشل اللاجئ من أصل إيراني الملقب اختصارا بـ "أيه" في الحصول على وضع لاجئ إلا أنه حصل على "إقامة إنسانية" في كوريا الجنوبية يوم الخميس.

يذكر أن "أيه" هو والد اللاجئ الإيراني الذي يحمل الاسم الكوري "كيم مين-هيوك"، البالغ من العمر 16 عاما، وكان قد حصل على اعتماده لاجئا في كوريا الجنوبية بفضل ترويج قضيته في موقع تقديم العرائض الوطنية التابع للرئاسة.

وصل "أيه" وابنه إلى كوريا الجنوبية في عام 2010، وغيرا ديانتهما الإسلامية إلى الكاثوليكية بعد مرور 5 سنوات.

يشار إلى أن المسلمين الذين يعتنقون ديانة أخرى يُتهمون كمرتدين في إيران ويواجهون عقوبة قاسية تصل إلى الإعدام بموجب الشريعة الإسلامية.

في عام 2016، قدم "أيه" وابنه طلبا للحصول على وضع لاجئ، مما يجعلهما مؤهلين للحصول على بعض المزايا الاجتماعية، بما في ذلك الإعانات لمقابلة التكاليف المعيشية والطبية.

ومع ذلك، رفض مكتب الهجرة الكوري طلبهما، متعللا بأن عقيدتهما الدينية غير ثابتة.

وحصل ابنه أخيرا على وضع لاجئ وسط دعم من مدرسه وزملائه وكذلك الدوائر الكاثوليكية المحلية.

لكن مكتب الهجرة رفض مرة أخرى طلب الأب، بينما سمح له بالإقامة الإنسانية هنا لمدة عام آخر. وبموجب تصريح الإقامة الإنسانية، يمكنه الحصول على وظيفة.

وقال مكتب الهجرة إن السبب الذي جعله يحتاج إلى وضع لاجئ، لا يرتقي إلى مستوى "الخوف من الاضطهاد" كما هو منصوص عليه في اتفاقية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة

واحتج الأب على هذا القرار، وأخبر الصحفيين عبر محاميه بأنه سيقدم عريضة إدارية أو حتى دعوى قضائية.

وحث ابنه الحكومة على منحه وضع لاجئ لكي يعيش مع والده في كوريا الجنوبية مع الاستقرار.

وقال للصحفيين "آمل أن يتمكن والدي، العضو الوحيد في العائلة، من الحصول على حياة أفضل من خلال الحصول على وضع لاجئ."

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك