Go to Contents Go to Navigation

شعبية الـ"كي بوب" في اليابان بمنأى عن الخلاف الدبلوماسي بين سيئول وطوكيو

كوريا والعالم 2019.08.06 18:32
شعبية الـ"كي بوب" في اليابان بمنأى عن الخلاف الدبلوماسي بين سيئول وطوكيو - 1

سيئول، 6 أغسطس (يونهاب) -- من المقرر أن يجرى عدد كبير غير مسبوق من حفلات الـ"كي بوب" في اليابان بالإضافة إلى إصدار مجموعة من الألبومات الغنائية لفنانيها باللغة اليابانية بدءًا من شهر أغسطس، حيث يشهد الـ"كي بوب" فترة ازدهار في البلد المجاور، ولكن هناك احتمال أن يضر الخلاف المتصاعد بين كوريا واليابان بمستقبل الصناعة هناك.

وصلت العلاقات الدبلوماسية بين كوريا الجنوبية واليابان إلى أدنى مستوى لها، حيث فرضت اليابان في أوائل شهر يوليو الماضي قيوداً على صادراتها لثلاث مواد أساسية ذات تقنية عالية إلى كوريا الجنوبية، كما قامت الأسبوع الماضي بتوسيع القيود بإزالتها من القائمة البيضاء للشركاء التجاريين الموثوق بهم.

بيد أنه على النقيض من العلاقات الدبلوماسية المتدهورة، حققت فرقة الغناء الشعبية الكورية ذائعة الصين "بي تي إس" نجاحًا كبيرًا في اليابان، حيث باعت حوالي 210 ألف تذكرة لحفلاتها الموسيقية الأربعة في شيزوكا وأوساكا الشهر الماضي.

كما نجحت "إس إم إنترتنمينت" كبرى وكالات الترفية في كوريا الجنوبية في تنظيم حفلات موسيقية مشتركة لبعض أشهر فنانيها ومن ضمنهم "ريد فيلفيت" و"إكسو" و"إن سي تي 127" و"دونبنغشينكي(TVXQ)".

هذا ومن المقرر أن تصدر كل من الفرقتين المتميزتين "وينر" و"مامامو" ألبوما ياباني جديدًا خلال الأسبوع الجاري، فيما يعد اختبارا هاما لمدى تقبل المستهلك الياباني للموسيقى الكورية، والذي سيعد مقياس فيما بعد لفناني الـ"كي بوب" الآخرين للدفع بنشاطاتهم في اليابان.

كما سيقوم كل من "إيزون" و"مونستر إكس" بإصدار ألبوم غنائي باليابان في 21 أغسطس.

وفي الشهر المقبل ستصدر فرقة "بلاك بينك" النسخة اليابانية من ألبومها الناجح عالميًا "كيل ذيس لوف" وذلك قبل إطلاقها سلسلة حفلات في اليابان ستستمر من ديسمبر إلى فبراير من العام المقبل.

في حين سيشهد شهر أكتوبر مجموعة من حفلات أبرز فناني الغناء الكوري، حيث من المقرر تقدم "إكسو" و"سفينتين" و"تويس" سلسلة من الحفلات في اليابان خلال الشهر المعني.

لا توجد أي علامات إلى الآن على أن الخلاف التجاري والدبلوماسي بين البلدين يؤثر على شعبية الـ"كي بوب" في اليابان، ويبدو أن تبادل الثقافة الشعبية بين البلدين يميل إلى البقاء في مأمن من أي اضطرابات سياسية.

بيد أنه يحتمل أن يلقي الخلاف بظلاله على صناعة الترفية في حال اتسعت هوة الخلاف، مما سيثقل كاهل فنانيي الكي-بوب ​​في اليابان.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك