Go to Contents Go to Navigation

متحف ألماني يزيل تمثل الاستعباد الجنسي بضغط من اليابان

كوريا والعالم 2019.08.04 15:25

برلين، 4 أغسطس(يونهاب) -- قالت جماعة مدنية كورية جنوبية اليوم الأحد إن اليابان ضغطت على متحف ألماني لإزالة تمثال لفتاة تمثل ضحايا الاستعباد الجنسي الياباني في الحرب العالمية الثانية من العرض وذلك وسط التوترات المتصاعدة بين البلدين الجارين.

وفقًا لكوريا فيرباند، وهي جمعية غير ربحية مقرها برلين، تبرعت رئيستها هان جونغ هوا بتمثال صغير لفتاة إلى متحف رافنيسبروك ميموريال، الموجود في براندنبورغ، شمال ألمانيا، في عام 2017.

وكان المتحف الألماني، الذي تم بناؤه لإحياء ذكرى أكبر معسكر اعتقال للنساء على الأراضي الألمانية خلال الحرب العالمية الثانية، يعرض التمثال منذ ذلك الحين.

لكن في العام الماضي، طالبت السفارة اليابانية حكومة ولاية براندنبورغ والقاعة التذكارية بسحب التمثال البرونزي من العرض.

وقالت هان، رئيس كوريا فيرباند: "سمعت أن حكومة براندنبورغ والمتحف يتعرضان لضغوط من اليابان".

وأضافت أن المتحف استسلم للضغط الياباني وأزاله.

متحف ألماني يزيل تمثل الاستعباد الجنسي بضغط من اليابان - 1

ويرمز التمثال إلى النساء الكوريات اللائي أجبرن على العمل كرقيق جنسي للجنود اليابانيين في الخطوط الأمامية خلال الحرب. وفقًا للمؤرخين، تم إجبار ما يصل إلى 200 ألف امرأة، معظمهن من الكوريات، على الاستعباد الجنسي في المواخير اليابانية في المواجهات أثناء الحرب عندما كانت شبه الجزيرة الكورية تخضع للاستعمار الياباني. ويطلق على هؤلاء المستعبدات جنسيا مجازا اسم "نساء المتعة".

لم تشعر الحكومة اليابانية بالارتياح إزاء التمثال، حيث إن "نساء المتعة" من أكثر القضايا العاطفية التي لا تزال دون حل بين كوريا الجنوبية واليابان.

واستمرت محاولات اليابان للاعتراض على عرض مثل هذه التماثيل لسنوات في ألمانيا.

في عام 2017 ، طالبت الحكومة اليابانية السلطات المحلية بإزالة تمثال لنسخة مختلفة أقيمت في حديقة بمدينة ويسنت بجنوب ألمانيا.

وقبل عام، منعت اليابان حكومة بلدية سوون الكورية الجنوبية من نصب تمثال في فريبورغ، جنوب ألمانيا.

متحف ألماني يزيل تمثل الاستعباد الجنسي بضغط من اليابان - 2

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك