Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون: مفاوضات حول لقاء القمة الثالث بين كيم وترامب تدار وراء الستار وحان الوقت الملائم لذلك

جميع العناوين 2019.06.26 16:00

في لقاء مكتوب مشترك لوكالة يونهاب للأنباء و6 وكالات أنباء رئيسة في العالم: AP، روتير، AFP، شينخوا، كيودو، تاس.

" كيم جونغ-أون يتميز بالمرونة وقوة القرار.. لا بد من تهيئة بيئة تركز فيها كوريا الشمالية على إجراءات التفكيك النووي.

الرئيس مون: مفاوضات حول لقاء القمة الثالث بين كيم وترامب تدار وراء الستار وحان الوقت الملائم لذلك - 1

سيئول، 26 يونيو(يونهاب) -- قال الرئيس مون جيه-إن اليوم الأربعاء " إن هناك مفاوضات تجري وراء الستار حول عقد لقاء القمة الثالث بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ".

متطرقا إلى تبادل رسائل ودية بين الرئيسين الكوري الشمالي والأمريكي وإرسال كوريا الشمالية خطاب العزاء في وفاة السيدة الأولى الأسبق لي هي-هو، وزيارة الزعيم الصيني شي جينبيونغ الى كوريا الشمالية، وقال الرئيس مون ، إن المفاوضات النووية ستتقدم نحو مرحلة تالية من خلال استئناف المفوضات بين بيونغ يانغ وواشنطن، وقد حان الوقت الملائم لذلك.

وذكر الرئيس مون ذلك في لقاء مكتوب أجرته معه وكالة يونهاب للأنباء مع 6 وكالات أنباء رئيسة في العالم، قائلا " لم تفتر إرادة الرئيسين الكوري الشمالي والأمريكي في الحوار حتى بعد أن توقف الحوار الرسمي بين البلدين بعد انتهاء لقاء قمتهما الأخير في هانوي، متفائلا باستئناف الحوار بين الجانبين والذي دخل في فترة خمول لـ4 أشهر.

وتفسر تصريحات الرئيس مون بأن هناك اتصالات غير معلنة على مستوى العمل من أجل استئناف الحوار بين الجانبين بصورة منفصلة عن تبادل رسائل ودية بين كيم وترامب مما يسلط الضوء على إمكانية بدء المفاوضات النووية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة في القريب العاجل.

وأجري اللقاء المكتوب هذا بطلب مشترك من قبل وكالة يونهاب للأنباء الكورية الجنوبية الرئيسة ووكالات AP الامريكية ورويتر البريطانية وAFP الفرنسية وشينخوا الصينية وكيوتو اليابانية وتاس الروسية.

وحول إمكانية استئناف لقاء القمة بين الكوريتين، قال الرئيس مون " إن المسألة تعتمد على الزعيم كيم، وبالنسبة لي، فإنني مستعد للقاء معه بغض النظر عن التوقيت والمكان والشكل، هذه إرادتي لا تتغير ".

وأضاف بالقول " لا بد من نصح كيم جونغ أون ليتمكن من مواصلة سيره على طريق التفكيك النووي بدون التراجع منه مؤكدا على أهمية تهيئة البيئة التي يمكن أن تركز فيها كوريا الشمالية على إجراءات التفكيك النووي .

وقال مون " إن إرادة الزعيم كيم الواضحة هي المضي قدما نحو المستقبل مع اختيار التنمية الاقتصادية بدلا من الأسلحة النووية، فقد أوضح كيم خلال اللقاءات الثلاثة معي بأنه يريد الانتهاء من مرحلة التفكيك النووي من أجل تركيزه على التنمية الاقتصادية ولم يربط كيم إطلاقا التحالف الكوري الجنوبي والأمريكي وانسحاب القوات الامريكية من كوريا الجنوبية بقضية التفكيك النووي " .

وقال " شعرت بأن كيم يتميز بالمرونة وقوة القرار " ، معبرا عن أمله في إظهار مرونته في المفاوضات النووية وقراره الصارم ، مشيرا إلى أنه على يقين بأن ذلك يمكن أن يحدث.

الرئيس مون: مفاوضات حول لقاء القمة الثالث بين كيم وترامب تدار وراء الستار وحان الوقت الملائم لذلك - 2

وقال الرئيس مون " إن تحقيق تقدم حقيقي في المفاوضات الكورية الشمالية والامريكية ومرحلة التفكيك النووي، يمكن ان يشكل زخما لاستئناف تشغيل مجمع كيسيونغ الصناعي والتعاون الاقتصادي بين الكوريتين، ويمنح المجتمع الدولي فرصة للبحث عن سبل رفع العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية من قبل مجلس الأمن الدولي جزئيا أو بصورة ممرحلة .

وقال، إن مفاوضات التفكيك النووي اذا بدأت بصورة نشطة في المستقبل، فإنها ستتمحور حول كيفية تحديد المرحلة التي يمكن لكوريا الشمالية أن تصل فيها الى مرحلة لا رجعة فيها من إجراءات التفكيك النووي ، موضحا أن هذه القضية لها علاقة مع مسألة تعريف معنى التفكيك النووي الذي لم يتم الاتفاق عليه في قمة هانوي.

وعبر الرئيس مون عن تطلعه إلى أن تشكل زيارة الزعيم الصيني الى كوريا الشمالية نقطة التحول للحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة معترفا بأن حكومته قد اقترحت على الصين زيارة الزعيم شي الى كوريا الشمالية قبل لقاء القمة بين كوريا الجنوبية والصين.

وقال الرئيس مون إن الكوريتين يمكن أن تتجها نحو مرحلة تقليص الأسلحة مثل قاذفات طويلة المدى الكورية الشمالية الموجهة الى العاصمة سيئول والصواريخ قصيرة المدى التي تمتلكها الكوريتان وفقا للتقدم المحقق في المفاوضات النووية، ملمحا باستعداد الكوريتين لخفض الأسلحة المشروط .

كما أشار الى إن الاتفاقية العسكرية الموقعة بين الكوريتين أثناء قمة الكوريتين في بيونغ يانغ في 19 سبتمبر، يمكن ان تؤدي الى تبادل المعلومات العسكرية بينهما عبر اللجنة العسكرية المشتركة ومراقبة المناورات لزيادة الشفافية في الوضع العسكري .

كما أشار الرئيس مون الى ان الاتفاقية العسكرية بين الكوريتين قللت من إمكانية وقوع الاشتباكات العسكرية العرضية بين الكوريتين، وبفضل الاتفاقية العسكرية ، لم يؤثر إطلاق كوريا الشمالية لصواريخها قصيرة المدى على زيادة حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية او إيقاف المفاوضات للتفكيك النووي .

وحول التعاون الاقتصادي بين الكوريتين، مثل استئناف مجمع كيسونغ الصناعي، المشروع المشترك بين الكوريتين في الجانب الشمالي من الحدود، قال الرئيس مون ، إنه مشروع جذاب لجميع الأطراف: الكوريتان والولايات المتحدة بكونه لا يشكل عبئا على المجتمع الدولي والولايات المتحدة وكان مقترحا مسبقا لكوريا الشمالية من أجل المستقبل القادم ما بعد التفكيك النووي . غير أنه أكد على أن بلاده تسعى لتطوير العلاقات بين الكوريتين مع الالتزام بحدود العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية وعلى الاتجاه الذي يساعد على إجراء الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

الرئيس مون: مفاوضات حول لقاء القمة الثالث بين كيم وترامب تدار وراء الستار وحان الوقت الملائم لذلك - 3

وحول العلاقات الكورية واليابانية المتأزمة وإلغاء خطة لعقد لقاء القمة بين كوريا الجنوبية واليابان على هامش مؤتمر قمة العشرين المنعقد في أوساكا باليابان خلال يومي 28 و29، قال مون " نترك باب الحوار دائما مفتوحا، وأن المسألة تعتمد على اليابان حول اذا ما كانت ستنتهز فرصة قمة العشرين لإجراء الحوار أم لا ".

وعلى وجه خصوص، مسألة إصدار المحكمة العليا الكورية حكما تعوض الشركات اليابانية بموجبه العمال المجندين الكوريين قسرا أثناء حكم الاستعمار الياباني، حث الرئيس مون على قبول مقترح الجانب الجنوبي لتشكيل صندوق مشترك بين البلدين للتعويض.

وقال إن قضية التاريخ ليس قضية تثيرها الحكومة الكورية الجنوبية بل إنها ناجمة عن التاريخ المأساوي الموجود في الماضي، ومن أجل تطوير العلاقات بين البلدين، على اليابان عدم استغلال قضية التاريخ في سياستها المحلية مؤكدا على الحاجة الى إرادة حكومة اليابان في حل قضية التاريخ بجدية.

الرئيس مون: مفاوضات حول لقاء القمة الثالث بين كيم وترامب تدار وراء الستار وحان الوقت الملائم لذلك - 4

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك