Go to Contents Go to Navigation

شي جين بينغ يزور كوريا الشمالية اليوم لمناقشة العلاقات الثنائية والقضية النووية مع كيم جونغ-أون

كوريا الشمالية 2019.06.20 10:49
شي جين بينغ يزور كوريا الشمالية اليوم لمناقشة العلاقات الثنائية والقضية النووية مع كيم جونغ-أون - 1

سيئول، 20 يونيو(يونهاب) -- يزور الرئيس الصيني شي جين بينغ كوريا الشمالية اليوم الخميس وسط الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وستكون هذه الزيارة، أول رحلة يقوم بها رئيس صيني إلى كوريا الشمالية منذ 14 عاما. وستكون أيضا الخامسة من نوعها منذ أن أقامت كوريا الشمالية والصين العلاقات الدبلوماسية بينهما في عام 1949. وكانت الزيارة الأخيرة إلى كوريا الشمالية من قبل رئيس صيني، في أكتوبر 2005 عندما زار الرئيس الصيني آنذاك هو جين تاو إلى بيونغ يانغ.

وأثارت رحلة "شي" المزمعة إلى الحليف الشيوعي توقعات بشأن دوره في الجهود المبذولة لاستئناف المفاوضات النووية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، مع خشية البعض من أنها قد تضيف تعقيدات جيوسياسية جديدة إلى المفاوضات التي وصلت إلى طريق مسدود الآن.

وستأتي زيارة شي التي تستغرق يومين قبل قمته مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هامش قمة مجموعة العشرين المقرر عقدها في أوساكا باليابان في الأسبوع المقبل. وأثار ذلك تكهنات بأنه قد يستخدم النفوذ على كوريا الشمالية لتعزيز موقفه في محادثات مع ترامب.

وسيصل الرئيس الصيني إلى مطار سونان الدولي في بيونغ يانغ، حيث من المتوقع أن يستقبله الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون وتجري مراسم استقبال مثل استعراض حرس الشرف للجيش الشعبي الكوري.

ومن المتوقع أيضا أن يشهد موكب الرئيس شي ترحيبا حارا من الكوريين الشماليين عند انتقاله إلى دار الضيافة.

ومن المنتظر أن يضم الوفد المرافق له مدير المكتب العام للحزب الشيوعي "دينغ شيويه شيانغ"، ومدير مكتب لجنة الشؤون الخارجية بالحزب "يانغ جيتشي"، ووزير الخارجية "وانغ يي"، و"هي ليفنغ" من اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح.

ويتضمن جدول شي الرسمي الذي تم الكشف عنه لوسائل الإعلام، قمة مع كيم وزيارة لبرج الصداقة، وهو رمز للعلاقات الأخوية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة. وقد يشاهد شي أداء جمباز جماعي.

ونظرا لإقامته القصيرة نسبيا في بيونغ يانغ، فقد تعقد القمة في اليوم الأول من رحلته. عندما زار قادة سابقون مثل "جيانغ زيمين" كوريا الشمالية لمدة 3 أيام، جاءت قممهم في يومهم الأول.

وفي مقال نشرته صحيفة رودونغ سينمون الكورية الشمالية، تعهد شي بالمساهمة في إحراز تقدم في الحوار حول قضية شبه الجزيرة الكورية، في إشارة واضحة إلى القضية النووية الكورية الشمالية.

وقال، "سأساهم بنشاط في السلام والاستقرار والتنمية والازدهار في المنطقة من خلال السعي المشترك لتحقيق تقدم في الحوار والمفاوضات المتعلقة بقضية شبه الجزيرة الكورية."

ذكرت وسائل الإعلام الحكومية الصينية أنه خلال القمة، سيستعرض شي وكيم تطور العلاقات الثنائية على مدار الـ 70 عاما الماضية ويتبادلان الآراء حول علاقات البلدين في "العصر الجديد" من أجل توجيه التنمية المستقبلية.

وقال بعض المراقبين إن شي يمكن أن يتعهد بتقديم الدعم الإنساني لكوريا الشمالية، والذي يمكن أن يشمل الغذاء أو الأسمدة، بطريقة لا تخرق العقوبات الدولية ظاهريا.

وزار كيم بالفعل بكين للقمة مع شي أربع مرات منذ مارس من العام الماضي. وجاءت زياراته إلى الصين قبل فترة وجيزة من عقد القمة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن أو بعدها، في إشارة إلى أنه وشي كانا في مشاورات وثيقة بشأن دبلوماسية القمة.

(انتهى)

شي جين بينغ يزور كوريا الشمالية اليوم لمناقشة العلاقات الثنائية والقضية النووية مع كيم جونغ-أون - 2

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك