Go to Contents Go to Navigation

وزير الوحدة : القمة الأمريكية – الكورية الشمالية الثالثة يجب أن تؤدي إلى خطوات عملية لنزع السلاح النووي

جميع العناوين 2019.06.19 16:37

سيئول ، 19 يونيو (يونهاب) -- دعا وزير الوحدة كيم يون تشول اليوم الأربعاء إلى عقد قمة ثالثة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ، مشددا على أهمية المحادثات على مستوى العمل لضمان أن يؤدي عقد اجتماع جديد إلى خطوات نزع السلاح النووي كبيرة.

صرح كيم بذلك خلال منتدى أمني استضافته وزارته ، قائلا إنه يعتقد أن كوريا الشمالية والولايات المتحدة تعدان خططا تفاوضية جديدة بناء على تقييماتهما لنتائج قمة فبراير في هانوي والتي انتهت دون اتفاق.

وقال كيم ، إن هناك حاجة إلى قدر معين من الجهود والوقت لتضييق الخلافات بشأن القضايا الفنية ، لكن المهم هو استئناف الحوار فوراً.

وقال الوزير إنه يتعين على كوريا الشمالية أن تُظهر بوضوح التزامها بإنهاء نزع السلاح النووي بشكل كامل وأن على الولايات المتحدة مساعدة بيونغ يانغ على الثقة في أن واشنطن ستوفي بوعدها ببناء علاقات جديدة مع كوريا الشمالية.

وقال الوزير في خطاب رئيسي ، لقد حان الوقت لجهود شاملة للتأكد من أن القمة الثالثة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ستؤدي إلى نزع السلاح النووي العملي وعملية السلام .

وزير الوحدة : القمة الأمريكية – الكورية الشمالية الثالثة يجب أن تؤدي إلى خطوات عملية لنزع السلاح النووي - 1

وفي إشارة إلى سلسلة من القمم بين لاعبين إقليميين من المقرر أن تبدأ في وقت لاحق من هذا الأسبوع ، قال الوزير ، إن الهدف الأهم من كل هذه القمم هو تهيئة بيئة لقمة ناجحة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة .

ومن المقرر أن يزور الرئيس الصيني شي جين بينغ كوريا الشمالية يومي الأربعاء والخميس قبل اجتماعه مع ترامب على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان الأسبوع المقبل. كما سيزور ترامب سيئول في نهاية الشهر لإجراء محادثات مع الرئيس مون جيه إن.

وبينما يعزى التقدم المحرز في العام الماضي في محادثات نزع السلاح النووي إلى ما يسمى دبلوماسية من أعلى إلى أسفل بين القادة ، أكد الوزير أيضا على الحاجة إلى مفاوضات على مستوى العمل لعقد قمة ناجحة.

وأوضح أن النهج من أعلى إلى أسفل له مزاياه وأنه يعتقد بأنه يتعين علينا الاستفادة من هذا النهج الدبلوماسي وإجراء محادثات على مستوى العمل على مختلف المستويات في نفس الوقت لتضييق الخلافات .

انتهت قمة هانوي بين ترامب وكيم في فبراير فجأة دون التوصل إلى اتفاق ، حيث فشل الجانبان في إيجاد أرضية مشتركة حول نطاق إجراءات نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ وتخفيف العقوبات عن واشنطن.

وقد عزا بعض المراقبين انهيار القمة إلى عدم وجود مناقشات بين المسؤولين على مستوى العمل في البلدين حول ما يمكن أن يتفق عليه زعيميهما في القمة.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك