Go to Contents Go to Navigation

المكتب الرئاسي : الحوار بين كوريا الشمالية والصين سيسهم في الحفاظ على زخم الحوار لنزع السلاح النووي

جميع العناوين 2019.06.18 15:27
المكتب الرئاسي : الحوار بين كوريا الشمالية والصين سيسهم في الحفاظ على زخم الحوار لنزع السلاح النووي - 1

سيئول، 18 يونيو(يونهاب) -- قال مصدر مطلع بالمكتب الرئاسي اليوم الثلاثاء ، إن زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى كوريا الشمالية، ستسهم في الحفاظ على زخم الحوار بشأن نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وبعد انتشار الأخبار حول زيارة الرئيس شي إلى الصين يوم أمس الاثنين، قال المكتب الرئاسي في بيان إن الحكومة الكورية الجنوبية قامت بالتشاور الوثيق مع الحكومة الصينية من أجل تحقيق زيارة الرئيس شي إلى كوريا الشمالية في وقت مبكر، بناء على اعتقادها بأن هذه الزيارة ستسهم في الحل السلمي لقضية شبه الجزيرة الكورية الشمالية.

وذكر المصدر اليوم للصحفيين، إن تعبير "التشاور الوثيق" الذي جاء في بيان المكتب الرئاسي، يحمل العديد من المعاني، مضيفا أنه يمكن تفسير ذلك بأن نوايا الحكومة الكورية الجنوبية تنعكس على هذه الزيارة.

وقال إن التشاور لا يقتصر على جدول زمني وأجندة فقط، بل قد يشمل نقاشا حول حاجة لعقد اجتماع بين كوريا الشمالية والصين.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة والصين لديهما موقفا موحدا تماما من إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، وكان الرئيس الصيني يؤكد بشكل علني على أهمية الحوار من أجل السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وردا على سؤال عما إذا كانت زيارة شي إلى كوريا الشمالية ستجعل قمة بين الكوريتين أكثر صعوبة قبل قمة مجموعة العشرين، قال المصدر إنه كما قال الرئيس مون جيه-إن، فإن عقد قمة بين الكوريتين سيكون أمرا جيدا بغض النظر عن توقيتها، لهذا السبب فإن الحكومة مستعدة دائما لعقد قمة بين الكوريتين.

وأضاف أن الهدف الأهم هو ليس عقد قمة بين الكوريتين في حد ذاتها، بل هو نزع السلاح النووي وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك