Go to Contents Go to Navigation

المستشار الخاص للرئيس مون: خطاب كيم جونغ-أون الى ترامب يفتح ويبشر بإمكانية جديدة

كوريا الشمالية 2019.06.12 15:57

" الموقف الأمريكي المتمثل في عدم تخفيف العقوبات ما لم يتم التفكيك النووي هو أمر غير واقعي ".

المستشار الخاص للرئيس مون: خطاب كيم جونغ-أون الى ترامب يفتح ويبشر بإمكانية جديدة - 1

سيئول، 12 يونيو(يونهاب) -- قال مون جونغ-إن المستشار الخاص للرئيس مون جيه-إن لشؤون الوحدة والأمن والدبلوماسية اليوم الأربعاء حول استلام الرئيس الامريكي دونالد ترامب خطابا من الزعيم الكوري الشمالي، " أرى أنه من خلاله يمكن فتح إمكانية جديدة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة نظرا لعدم اجراء أي حوار أو اتصال بين الجانبين خلال الفترة الماضية ".

وذكر المستشار مون ذلك في ندوة نظمتها وزارة الخارجية ومركز الأبحاث الأمريكي لمعهد سيجونغ للأبحاث اليوم تحت عنوان " التحالف الكوري والأمريكي نحو السلام " قائلا " أتوقع أنه سيجري حوار بين الكوريتين من جانب وبين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة من جانب آخر وبين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في وقت قريب على الرغم من تراجع ناجم عن محادثات هانوي (بين الرئيسين الأمريكي والكوري الشمالي )" .

وأبدى تقييمه في أن السبب في فشل محادثات القمة الثانية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة في هانوي في فيتنام في فبراير الماضي، هو عدم التوافق بين " الصفقة الكبرى" عن الجانب الأمريكي و" الصفقة الصغرى " عن الجانب الكوري الشمالي، وان الموقف الأمريكي المتمثل في عدم تخفيف العقوبات على كوريا الشمالية حتى تحقق التفكيك النووي بصورة كاملة هو أمر غير واقعي لحد كبير" .

وقال المستشار مون " ان فرض عقوبات من أجل العقوبات ليس له فائدة، وهناك حاجة الى الاستفادة من العقوبات بصورة مرنة واستراتيجية، ان كوريا الشمالية تعلم أيضا مدى تأثير استئناف العقوبات المفروضة عليها في حال عدم التعاون للتفكيك النووي، بعد ان خفف الجانب الامريكي من مستوى العقوبات جزئيا حتى تتمكن كوريا الشمالية من تطبيق الانفتاح ونظام اقتصاد السوق ".

وقال " إن كوريا الشمالية تعتبر العقوبات رمزا ملموسا أكثر للعداء الأمريكي لكوريا الشمالية. ومن جانبها تتوقع تخفيف العقوبات المفروضة عليها كشروط مسبقة لتطبيع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الامريكية طبقا للبند الأول الوارد في اتفاقية محادثات القمة الأولى في سنغافورة.

وقال مون " في المرحلة الراهنة، فإن مستوى عدم الثقة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية عال جدا، وأنه من الممكن أن يقوم الجانب الأمريكي بتخفيف العقوبات جزئيا اذا قامت كوريا الشمالية بتدمير منشآت محركات الصواريخ ومنصات إطلاق الصواريخ في دونغتشانغ-ري وفقا لما وعدت في اعلان بيونغ يانغ في سبتمبر من العام الماضي" ، مؤكدا على أهمية " نظرية الحصاد المبكر " التي اقترحتها حكومة سيئول .

وقال " لا أوافق على العديد من سياسات الرئيس ترامب ، غير أن رؤيته في كوريا الشمالية واظهار رسائل تحمل ثقته في الزعيم كيم لها مغزى كبير، أرى أن طريقة الرئيس ترامب للاقتراب من كوريا الشمالية هي أكثر إقناعا بدلا من وصف كوريا الشمالية بمحور الشر وغيرها .

وأوضح مون ، أن تصريحاته اليوم هي ليست بصفته مستشارا للرئيس مون بل بصفته أستاذا جامعيا.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك