Go to Contents Go to Navigation

قيادة الأمم المتحدة تقيد وصول المدنيين إلى مركز حراسة تاريخي على خط المواجهة لحين تأميينه

اجتماعية 2019.06.10 21:12
قيادة الأمم المتحدة تقيد وصول المدنيين إلى مركز حراسة تاريخي على خط المواجهة لحين تأميينه - 1

سيئول، 10 يونيو (يونهاب) -- صرح مسؤول اليوم الاثنين بأن قيادة الأمم المتحدة قامت بتقييد وصول المدنيين بشكل مؤقت إلى نقطة حراسة على الحدود مع كوريا الشمالية لتعزيز تدابير السلامة للزائرين بعد أن تم تصنيفها كأصل ثقافي لأهميتها التاريخية.

تعد المنشأة التي تقع في بلدة كوسونغ على الحدود الشرقية، أول نقطة حراسة لكوريا الجنوبية تم تثبيتها بعد نهاية الحرب الكورية 1950-1953، وتعتبر رمزا للتقسيم الوطني. عينتها الحكومة الأسبوع الماضي كواحدة من الأصول الثقافية.

فرضت قيادة الأمم المتحدة التي تشرف على الأنشطة داخل المنطقة منزوعة السلاح، قيودًا على وصول المدنيين للمنشأة منذ الأسبوع الماضي كجزء من الاستعدادات لوضع تدابير السلامة للزائرين، وفقًا لما ذكره "تشوي هيون-سو" المتحدث باسم وزارة الدفاع الوطني.

كان من المقرر تفكيك نقطة الحراسة المعنية إلى جانب 10 مواقع أخرى على خط المواجهة، بموجب الاتفاقية العسكرية الموقع عليها بين الكوريتين في سبتمبر من العام الماضي. ولكن نظرا لأهميتها التاريخية، قررت سيئول الحفاظ عليها بعد التشاور مع كوريا الشمالية.

قام الشمال كذلك بهدم 10 مراكز حراسة داخل المنطقة منزوعة السلاح، مع الاحتفاظ بنقطة واحد لنفس السبب سالف الذكر.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك