Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يدعو لحل مشكلة عدم المساوة سعيا نحو الديمقراطية

جميع العناوين 2019.06.10 17:56
الرئيس مون يدعو لحل مشكلة عدم المساوة سعيا نحو الديمقراطية - 1

سيئول، 10 يونيو (يونهاب) -- دعا الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن اليوم الاثنين إلى بذل الجهود لحل مشكلة عدم المساواة وخلق مجتمع عادل لزيادة تعزيز الديمقراطية بالبلاد.

حث مون الشعب أيضا على محاولة ممارسة الديمقراطية بشكل متكرر، وأكد كذلك على الديمقراطية الاقتصادية.

جاءت تصريحات الرئيس خلال خطاب تهنئة ألقاه بمناسبة الاحتفال بالذكرى 32 لحركة 10 من يونيو من أجل الديمقراطية.

قامت الحركة الوطنية ضد حكومة "جون دو-هوان" المدعومة من قبل الجيش في الفترة من 10 إلى 29 يونيو عام 1987، وكانت نتيجة لسنوات من القمع التي حرمت الشعب من الديمقراطية، فضلا عن غضب شعبي عارم لوفاة الطالب بارك جونغ-تشول متأثرا بتعذيب شديد لاحتجاجه ضد الحكومة. أدت الحركة في النهاية إلى "إعلان 29 يونيو" الذي تضمن تعديلاً دستوريا لإجراء انتخابات رئاسية مباشرة.

وقال مون في خطابه الذي قرأه نيابة عنه "شين يونغ" وزير الداخلية والأمن: "الديمقراطية هي طريقنا في الحياة قبل أن تكون نظاما. يجب أن نحاول ممارسة الديمقراطية بشكل متكرر وأن نصبح ديمقراطيين." يقوم الرئيس حاليا بجولة إقليمية في دول شمال أوروبا.

وقال مون "يجب علينا حل مشكلة عدم المساواة وخلق مجتمع عادل، من أجل أن توطيد الديمقراطية. وعلينا أيضًا ممارسة الديمقراطية الاقتصادية."

أقيمت الفاعلية الاحتفالية اليوم الاثنين في مبنى سابق لقسم تحقيقات الشرطة ضد الشيوعية في حي "نام-يونغ" بوسط العاصمة سيئول، علما بأنه سيتم تحويل المبنى إلى قاعة تذكارية للديمقراطية وحقوق الإنسان بحلول عام 2022.

يذكر أن الشرطة استخدمت المبنى سالف الذكر في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي لتعذيب الناشطين المناهضين للحكومة والديمقراطية بما في ذلك ما يشمل حكومة الرئيس الراحل بارك جونغ-هي.

أكد مون أيضا على روح الحوار ومحاولة الوصول إلى حلول وسطى لحل الصراع الاجتماعي.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك