Go to Contents Go to Navigation

المكتب الرئاسي: مخاطر التراجع مستمرة في ظل تزايد الشكوك حول الظروف الخارجية

اقتصاد وأعمال 2019.06.09 16:42
المكتب الرئاسي: مخاطر التراجع مستمرة في ظل تزايد الشكوك حول الظروف الخارجية - 1

سيئول، 9 يونيو (يونهاب) -- صرح سكرتير رئاسي كبير اليوم الأحد بأن اقتصاد كوريا الجنوبية في وضع يؤهله لمواجهة مخاطر التراجع المتزايدة مع تصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين والتي أدت إلى الإضرار بالنشاط التجاري والصناعي العالمي.

وقال "يون جونغ-وون" كبير الساسة للشؤون الاقتصادية للصحفيين " أعتقد أنه لا يمكننا استبعاد احتمال التعرض لمخاطر الجانب السلبي مع تزايد الشكوك الخارجية أكثر مما توقعناه."

وقال "الاقتصاد العالمي يسير في اتجاه نزولي والنزاع التجاري (بين الولايات المتحدة والصين) في تصاعد مستمر."

وجاءت تصريحات المسئول وسط تزايد المخاوف من أن رابع أكبر اقتصاد في آسيا قد يفقد زخمه التصاعدي وسط انخفاض الصادرات الناجم عن الحرب التجارية الأمريكية الصينية المستمرة وتراجع الإنفاق التجاري.

وتجاوز التراجع في صادرات البلاد في شهر مايو التوقعات، حيث استمر انخفاضها للشهر السادس على التوالي، وسط استمرار الحرب التجارية بين الشريكين التجاريين الرئيسيين للبلاد وانخفاض أسعار الرقائق في التأثير على الشحنات الصادرة.

وتقلص الاقتصاد بشكل غير متوقع بنسبة 0.4% في الربع الأول من العام مقارنة بـ3 أشهر مضت، مسجلا أسوأ أداء له منذ عقد من الزمن، بسبب الانخفاض الحاد لأكثر مما كان متوقعا في الصادرات واستثمارات المنشآت.

وقلص بنك كوريا المركزي في أبريل الماضي من توقعاته للنمو لهذا العام إلى 2.5% من 2.6%، لكنه توقع أن الاقتصاد سيتحرك بوتيرة سريعة خلال النصف الثاني من العام، والذي يدعي الكثيرون أنه متفائل للغاية.

ومن ناحية أخرى، أبقى البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي ثابتًا عند 1.75% منذ نوفمبر من العام الماضي نظرا لحالة عدم اليقين الاقتصادية، لكنه يواجه دعوات متزايدة لخفض أسعار الفائدة للمساعدة في تعزيز الاقتصاد وسط التضخم المنخفض. وقال محافظ بنك كوريا "لي جو-يول" في وقت سابق إن الحرب التجارية الطويلة بين الولايات المتحدة والصين ستزيد من حالة عدم اليقين.

وقال "يون" إنه بناء على هذا، ستركز الحكومة على تنشيط الاقتصاد من خلال ردود فعل سياسية صارمة.

وأضاف "نحتاج إلى استجابة سياسية أكثر نشاطًا وسط زيادة مخاطر التراجع."

دعا السكرتير الرئاسي البرلمان الوطني إلى الموافقة السريعة على مشروع قانون الميزانية الإضافية الذي تبلغ قيمته 6.7 تريليون وون (5.8 مليار دولار)، والتي يتوقع أن تساهم في تحسين الاقتصاد فضلاً عن توفير المزيد من فرص العمل.

لا يزال مشروع القانون المقدم إلى البرلمان في أواخر أبريل، معلقًا بسبب النزاع السياسي حول بعض القضايا المثيرة للجدل.

وقال إن الاقتصاد قد يتراجع أكثر أو ينتعش مرة أخرى اعتمادًا على الظروف الخارجية، لكن يبدو أنه وصل إلى أدنى مستوى له.

(انتهى)

المكتب الرئاسي: مخاطر التراجع مستمرة في ظل تزايد الشكوك حول الظروف الخارجية - 2

peace@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك