Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يبدأ جولة إقليمية لدول شمال أوروبا لعقد محادثات تتعلق بالسلام والنمو المبتكر

كوريا والعالم 2019.06.09 10:32
الرئيس مون يبدأ جولة إقليمية لدول شمال أوروبا لعقد محادثات تتعلق بالسلام والنمو المبتكر - 1

سيئول، 9 يونيو (يونهاب) -- سيبدأ الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن بعد ظهر اليوم الأحد جولة خارجية تستغرق أسبوعًا إلى فنلندا والنرويج والسويد، سيقوم خلالها بالسعي لتعميق الشراكات من أجل السلام والنمو المبتكر والشامل.

وفي الشأن قال معاونو الرئاسة إن الدول الثلاث شركاء مهمون لكوريا الجنوبية في الجهود المبذولة لتحقيق سلام دائم في شبه الجزيرة وتعزيز المحركات الجديدة للنمو الاقتصادي.

قال "كيم هيون-تشونغ" نائب مستشار الأمن القومي للصحفيين إن جولة الرئيس الإقليمية "يتوقع أن تصبح فرصة لإعادة تأكيد التعاون مع دول شمال أوروبا لتحقيق نزع السلاح النووي الكامل لشبه الجزيرة الكورية وإحلال السلام الدائم."

تعد الزيارة أيضا فرصة لتوسيع الشراكات لتحقيق النمو المبتكر ورؤية الدولة الشاملة وهما أحد الأهداف الأساسية لسياسة حكومة مون الليبرالية، وفقا لكيم.

من المقرر أن يصل مون إلى العاصمة الفنلندية هلسنكي مساء اليوم الأحد (بالتوقيت المحلي) في زيارة رسمية للدولة تستغرق 3 أيام.

ومن المقرر أن يعقد محادثات قمة مع الرئيس سولي نينيستو يوم غد الاثنين لمناقشة كيفية تعزيز العلاقات الثنائية. سيلي المحادثات مؤتمر صحفي مشترك. تعد فنلندا موطن أساسيا للشركات الناشئة المبتكرة.

يخطط مون لاستكشاف طرق التعاون الملموس بين كوريا الجنوبية وفنلندا في مجالات ذات صلة بالثورة الصناعية الرابعة مثل شبكات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي.

وسوف يتجه بعدها إلى النرويج يوم الثلاثاء ليصبح أول رئيس كوري جنوبي يقوم بزيارة رسمية للدولة.

سبق أن دعا ملك النرويج هارالد الخامس مون لزيارة البلاد بمناسبة الذكرى الـ60 لتطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

من المقرر أن يلقي مون كلمة في جامعة أوسلو، سيتحدث فيها عن شبه جزيرة كورية خالية من الأسلحة النووية ورؤيته للسلام في يوم الأربعاء الذي يصادف الذكرى السنوية الأولى لقمة سنغافورة التاريخية بين زعيمي كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

ومن المرجح أن يكون خطاب مون في المدينة التي ألقى فيها الرئيس الكوري الجنوبي الراحل كيم ديه-جونغ محاضرة نوبل في عام 2000، أبرز المحطات في جولة مون الإقليمية.

وسيعقد مون في اليوم التالي قمة مع رئيسة الوزراء النرويجية إرنا سولبرغ.

وستكون المواضيع ذات صلة بعملية السلام في شبه الجزيرة الكورية واستخدام الطاقة الهيدروجينية والتعاون في منطقة القطب الشمالي وبناء السفن والشؤون البحرية على بنود جدول أعمال الرئيس خلال جولته.

وقال "يون جونغ-وون" معاون الرئيس الأول للشؤون الاقتصادية "تتمتع النرويج بخبرة واسعة في إنتاج ومد شبكات الهيدروجين، فيما تحظى كوريا الجنوبية بخبرة كبيرة في صناعة سيارات الهيدروجين."

وأضاف أن الجانبين يخططان لتوقيع مذكرة تفاهم حول التعاون الاقتصادي الهيدروجيني منخفض الكربون القائم على المنفعة المتبادلة.

بعد ذلك، سيستقل مون في بيرغن ثاني أكبر مدن النرويج، سفينة الإمداد والدعم التابعة للبحرية النرويجية والتي تبلغ حمولتها 26 ألف طن، والتي صنعتها الشركة الكورية الجنوبية "دايو لبناء السفن والهندسة البحرية."

ستكون السويد أخر محطات جولة مون الإقليمية. سيحضر خلال زيارته إلى هناك حفل استقبال رسمي يستضيفه الملك كارل السادس عشر غوستاف صباح يوم الجمعة والذي سيوافق ثان أيام وصوله للبلاد.

ومن المقرر أن يلقي خطابا في البرلمان السويدي المعروف باسم "ريكسداغ،" في ستوكهولم في وقت لاحق من يوم الجمعة. فيما سيعقد الرئيس يوم السبت قمة مع رئيس الوزراء ستيفان لوفن، وستتركز المحادثات بينهما على حملة الرئيس من أجل الدولة الشاملة بكوريا الجنوبية.

تعد السويد نموذجًا يحتذى به فيما يتعلق بالعلاقات التعاونية لإدارة العمل التي تم تحقيقها بفضل "اتفاقية سالتسجوبادن" لعام 1938.

اختار كل من مون ولوفن "سالتسجوبادن" وهي بلدة صغيرة بالقرب من العاصمة ، لتكون محل انعقاد القمة.

وفي الشأن قال يون إنه "سيتم مناقشة سبل خلق دولة شاملة ومبتكرة خاصة فيما يتعلق بالعلوم والتكنولوجيا والبيئة والرعاية الاجتماعية والمساواة بين الجنسين خلال المحادثات."

سيعود الرئيس إلى سيئول يوم الأحد القادم.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك