Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يحث على الوحدة على أساس الوطنية في خطابه بمناسبة يوم ذكرى شهداء الحرب

سياسة 2019.06.06 11:14
الرئيس مون يحث على الوحدة على أساس الوطنية في خطابه بمناسبة يوم ذكرى شهداء الحرب - 1

سيئول، 6 يونيو(يونهاب) -- أكد الرئيس مون جيه-إن اليوم الخميس أن الوطنية تتجاوز الأيديولوجية، حيث واجهت إدارته الليبرالية هجمات سياسية مستمرة بسبب نهجها تجاه كوريا الشمالية.

وقال الرئيس مون في خطابه بمناسبة يوم الذكرى الـ 64 لشهداء الحرب في مقبرة سيئول الوطنية "عندما يتعلق الأمر بالوطنية، لا يوجد فرق بين المحافظين والليبراليين."

وذكر أن حب الوطن هو مسألة الاهتمام بمصير المجتمع الوطني، وليس حقوق مكتسبة أو مكاسب خاصة.

وأضاف، "أولئك الذين ينخرطون في المصالح الخاصة لا يكونون صادقين مع أي من الأسباب المحافظة أو الليبرالية."

يبدو أن الرئيس كان مدركا للانقسامات الأيديولوجية المزمنة بين الكوريين الجنوبيين. وإن كيفية التعامل مع كوريا الشمالية الشيوعية المسلحة نوويا هي مصدر رئيسي للنزاع السياسي.

وشدد الرئيس مون على أن الديمقراطية والتنمية الاقتصادية هما ثمرة الجهود المتضافرة التي يبذلها المحافظون والليبراليون على حد سواء.

وطلب من الناس تجنب "التطرف" ورؤية الوطنية ضمن حدود الفطرة السليمة والمعرفة لمجتمع متكامل.

وقال "نسعى للاستقرار في بعض الأحيان ونتغير في أوقات أخرى. وبعض القطاعات تختار الاستقرار والبعض الآخر منها تختار التغيير. أنا أحترم جميع أعمال الوطنية بغض النظر عما إذا كانوا من الأوساط المحافظة أو الليبرالية."

وأشار إلى أنه من واجب الدولة أن تتذكر مساهمات قدامى المحاربين وغيرهم من الوطنيين بغض النظر عما يحدث.

وقال، "اليوم أنا أفكر في الوطنية مرة أخرى هنا في المقبرة الوطنية وأتعهد ببذل كل جهد ممكن للوفاء بواجب الأمة لأولئك الذين قدموا تضحيات من أجل الوطن وعائلاتهم."

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك