Go to Contents Go to Navigation

وزير الوحدة: المحادثات لاتزال جارية مع برنامج الأغذية العالمي لتقديم المعونات للشمال

جميع العناوين 2019.06.04 19:56
وزير الوحدة: المحادثات لاتزال جارية مع برنامج الأغذية العالمي لتقديم المعونات للشمال - 1

سيئول، 4 يونيو (يونهاب) - قال "كيم يون-تشول" وزير الوحدة الكوري الجنوبي اليوم الثلاثاء إن المناقشات مع برنامج الأغذية العالمي جارية بشأن المعونات الغذائية المحتمل إرسالها لكوريا الشمالية، في إشارة إلى أن الحكومة ربما تختار إرسال الغذاء عن طريق الوكالة الدولية بدلا من الشحن المباشر.

جاءت تصريحات كيم خلال اجتماعه مع الصحفيين الأجانب في سيئول، في الوقت الذي تقوم فيها الحكومة الجنوبية بمراجعة خططها لتزويد الشمال بالمعونات الغذائية استجابةً للتقارير التي تشير إلى مواجهة البلد الفقير لنقص متزايد في الغذاء.

وقال كيم وفقا لتقارير الإعلامية المجمعة فيما يتعلق بإمداد الشمال بالمعونات الغذائية "لا نزال مستمرين في مناقشات مفصلة مع برنامج الأغذية العالمي."

اجتمع الوزير مع شخصيات مختلفة في المجتمع لجمع الآراء حول المعونات الغذائية المحتملة، في حين أكدت الحكومة على أنه لم يتم اتخاذ قرار محدد في الأمر بعد.

وقال "إن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ومن ضمنهم الولايات المتحدة، لديهم تفاهم مشترك بأنه حتى في ظل نظام العقوبات، يجب ضمان سير الأنشطة الإنسانية." مؤكدا على أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أيضًا يتشركا مستوى معين من التفاهم حول قضية الغذاء.

ذكر برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة في تقرير مشترك الشهر الماضي أن إنتاج المحاصيل في كوريا الشمالية في العام الماضي بلغ أدنى مستوى له منذ عام 2008، وقدرا أن حوالي 10 ملايين شخص أو ما يعادل 40 % من سكان الشمال في حاجة ماسة إلى الغذاء.

يشار إلى أن "سول-هون" نائب البرلمان من الحزب الديمقراطي الحاكم قال يوم الجمعة إن الحكومة تعتزم تقديم 50 ألف طن من المواد الغذائية لكوريا الشمالية في وقت سابق من هذا الأسبوع، ولكن وزارة الوحدة نفت اتخاذ قرارا في الأمر.

بشكل منفصل، قررت سيئول التبرع بمبلغ 8 ملايين دولار أمريكي لوكالات الأمم المتحدة - برنامج الأغذية العالمي واليونيسيف - لدعم برامج المساعدات الخاصة بكوريا الشمالية لتقديم المنتجات الغذائية والطبية.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك