Go to Contents Go to Navigation

العثور على جثة يعتقد أنها تعود لأحد الضحايا الكوريين بحادث السفينة الغارقة بالمجر

اجتماعية 2019.06.03 20:26
العثور على جثة يعتقد أنها تعود لأحد الضحايا الكوريين بحادث السفينة الغارقة بالمجر - 1

بودابست/سيئول، 3 يونيو (يونهاب) -- صرح مسئول اليوم الاثنين بأنه تم العثور على جثة يُعتقد أنها تعود إلى أحد الضحايا الكوريين الـ19 والذين فقدوا في حادث غرق سفينة سياحية بالمجر الأسبوع الماضي على بعد حوالي 102 كم من موقع الحادث.

قال "سونغ شون-كون" مبعوث الدفاع الكوري الجنوبي للصحفيين في بودابست نقلا عن السلطات الحكومية المجرية "تم العثور على جثة يعتقد أنها تعود لكوري جنوبي في قرية هارتا (على الضفة اليسرى لنهر الدانوب) على بعد 102 كم من الموقع."

وقال إن الجثة تعود إلى ذكر كوري جنوبي في منتصف أو أواخر الخمسينيات، وأضاف أن الحكومة المجرية بصدد التحقق من هوية الضحية بالتحديد.

وأضاف أن فلاح من القرية عثر على الجثة وأبلغ عن الأمر للسلطات، وأنه يجرى سحب الجثة من النهر في الوقت الحالي.

في وقت سابق من اليوم، غاص عناصر الإنقاذ الكوريون الجنوبيون والمجريون في نهر الدانوب اليوم لتحديد ما إذا كان بإمكانهم الشروع في البحث عن الضحايا المفقودين في غرق السفينة الأسبوع الماضي تحت الماء.

وقال مسؤول من فريق الإنقاذ "لن نقترب من الحطام على الفور لكننا نحاول تقدير الموقف (هناك) أولا."

يعد اختبار الغوص يوم الاثنين أول مرحلة يقوم بها محترفون كوريون بعد أن انقلاب القارب السياحي الذي كان يحمل على متنه 33 كوريًا واثنين من طاقم السفينة المجريين.

غرقت السفينة في النهر بعد أن اصطدمت بها سفينة سياحية أكبر في وقت متأخر من يوم الأربعاء الماضي. أسفر التصادم عن مقتل 7 كوريين وفقدان 21 آخرين من ضمنهم 19 كوريين. في حين تمكن 7 ممن كانوا على متن السفينة من النجاة.

تم اتخاذ القرار بناءً على طلب من حكومة كوريا الجنوبية، حيث طلبت إجراء بحث تحت الماء قبل إنقاذ السفينة حتى لا تضيع محتويات السفينة الغارقة، بما في ذلك جثث 21 شخصًا مفقودًا.

تفضل المجر رفع السفينة وتفيد التقارير أنها تريد بدء عمليات الانتشال في وقت مبكر يوم الخميس إذا كان من الصعب مواصلة البحث تحت الماء.

ارتفعت المخاوف من أن الجثث التي ربما تكون محبوسة داخل القارب الغارق أو في أي مكان آخر، يمكن أن تنجرف بسبب تيارات المياة قوية إلى البلدان المجاورة، خاصة مع التقدم الضئيل في الجهود المبذولة للبحث عن المفقودين.

أكد الرئيس مون جيه-إن اليوم الاثنين على عزم حكومته بعدم التخلي عن الجهود للبحث عن الضحايا المفقودين. وقد أطلعته وزيرة الخارجية كانغ كيونغ-هوا التي عادت يوم أمس الأحد من بودابست، على آخر التطورات المتعلقة بعمليات الإنقاذ وغيرها من التفاصيل.

تعهدت كانغ بدورها بتعزيز التعاون ليس فقط مع المجر ولكن أيضًا مع الدول المجاورة أيضا بما في ذلك ما يشمل صربيا ورومانيا، لإحراز تقدم في الجهود المبذولة للبحث عن الضحايا الكوريين المفقودين.

لم تستطع فرق الإنقاذ الكورية والمجرية إجراء عمليات تفتيش تحت الماء بسبب ارتفاع منسوب المياه والتيارات القوية الناجمة عن أيام من هطول الأمطار. بيد أنهم أجروا عمليات بحث على مستوى سطح النهر على طول نهر الدانوب دون نجاح يذكر.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك