Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان يتعهدون بالتعاون المشترك لنزع السلاح النووي من كوريا الشمالية

كوريا والعالم 2019.06.02 14:47
كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان يتعهدون بالتعاون المشترك لنزع السلاح النووي من كوريا الشمالية - 1

سنغافورة، 2 يونيو(يونهاب) -- تعهد وزراء الدفاع لكل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان اليوم الأحد بالحفاظ على تعاون دفاعي وثيق لدعم الدبلوماسية من أجل إخلاء كوريا الشمالية من الأسلحة النووية بالكامل.

توصل الحلفاء للتعهد خلال الاجتماع الثلاثي الذي جمع بين وزير الدفاع الكوري الجنوبي جونغ كيونغ-دو، والقائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان ونظيرهما الياباني تاكيشي إيوايا، والذي عقد في سنغافورة على هامش قمة الأمن في آسيا والمعروف باسم حوار شانغريلا.

ذكر البيان المشترك أن المسؤولين الثلاثة "تعهدوا بالتعاون الوثيق لدعم الجهود الدبلوماسية الجارية والتي تهدف إلى نزع السلاح النووي بشكل كامل وإحلال السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية."

تعهد الوزراء أيضًا بالتزام الحذر فيما يتعلق بالتحركات العسكرية من جانب بيونغ يانغ، وذلك من خلال تبادل وجهات النظر حول إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ مؤخرا.

يذكر أن كوريا الشمالية أطلقت في 4 و9 مايو الماضي سلسلة من الصواريخ قصيرة المدى.

وصف الخبراء الصواريخ بأنها النسخة الكورية الشمالية من صواريخ "الإسكندر" الباليستية الروسية، بيد أن كوريا الجنوبية رفضت إعطاء جواب قاطع وقالت كوريا الجنوبية إن عملية التحليل لتحديد النوع الدقيق للصواريخ لا تزال جارية بالتنسيق الوثيق مع الولايات المتحدة.

وجاء في البيان أيضا أن الدول الثلاث أكدوا على التزامهم بالتنفيذ الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي، بما في ذلك ما يشمل التعاون الدولي المستمر لردع وتعطيل عمليات النقل غير المشروعة من سفينة إلى سفينة والتي تقوم بها كوريا الشمالية.

كما أبدوا نفس الرأي فيما يخص ضرورة أن تلتزم كوريا الشمالية بالواجبات الدولية وفقًا للقرارات التي تلزمها بنزع السلاح النووي بشكل الكامل و"بأسلوب يمكن التحقق منه ولا رجعة فيه."

كما تعهد قادة الدفاع بمزيد من التعاون الأمني ​​الثلاثي من خلال تبادل المعلومات والمشاورات رفيعة المستوى فيما يتعلق بالسياسات، بالإضافة إلى التدريبات المشتركة، حيث أن آليات الأمن سالفة الذكر تلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة.

في تصريحاته الافتتاحية، قال "جونغ" إن الدول الثلاث نجحت في دفع كوريا الشمالية إلى تغيير مسارها، ودعا إلى بذل جهود مكثفة لعودة الشمال السريعة إلى طاولة المفاوضات.

ومن جانبة تعهد شاناهان باستمرار بلاده في إعطاء الأولوية للتعاون الدفاعي الثلاثي، مؤكداً على أهمية آلية الأمن الثلاثية في "تحقيق نزع السلاح النووي الكامل لكوريا الشمالية بطريقة يمكن التحقق منها."

يتزامن الاجتماع مع توقف المفاوضات النووية لكوريا الشمالية منذ انهيار القمة الثانية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون والتي عقدت في هانوي في فبراير الماضي.

منذ ذلك الحين، شرعت بيونغ يانغ ببطء في تصعيد التوترات من خلال تشديد خطابها ضد سيئول وواشنطن وإطلاق المقذوفات بما في ذلك ما يشمل الصواريخ قصيرة المدى.

عقد وزيرا كوريا الجنوبية واليابان اجتماعًا فرديًا في اليوم السابق، ومن المقرر أن يعقد جونغ اجتماعًا ثنائيًا مع شاناهان يوم الاثنين في سيئول.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك