Go to Contents Go to Navigation

فرقة الغناء الكورية ذائعة الصيت "بي تي إس" تصنع تاريخا جديدا لها في ملعب ويمبلي بلندن

ثقافة/رياضة 2019.06.02 10:45
فرقة الغناء الكورية ذائعة الصيت "بي تي إس" تصنع تاريخا جديدا لها في ملعب ويمبلي بلندن - 1

لندن، 2 يونيو(يونهاب) -- عبر أعضاء فريق الغناء الكوري ذائع الصيت "بي تي إس" - بانغتان - عن حماستهم وقلقهم في نفس الوقت، حيث أنهم مقبلون على أول حفل غنائي لهم على أرض ملعب ويمبلي بلندن يوم السبت، ووصفوا الأمر بأنهم يصنعون تاريخا لهم في قلب موسيقى البوب ​​العالمية.

وعبر "جي-هوب" العضو بالفرقة عن سعادته في مؤتمر صحفي عقد بالملعب الشهير قائلا "نحن هنا في ملعب ويمبلي بعد انتظار وترقب الكثيرين للحفل. أود قبل كل شيء، أن أشكر جماهيرنا على هذا الشرف، فنحن نشعر بالفخر حقا."

وأضاف بحماس: "على الرغم من ذلك لن نغير من طريقة تفكرينا. فباعتباري فنانا يحب العروض، سأبذل قصارى جهدي لأكتب تاريخا جديدا لـ"بي تي إس" في هذا المكان العريق."

تمثل حفلتا "بي تي إس" بالمعلب ذي تاريخ العريق في يومي السبت والأحد في ملعب ويمبلي خطوة تقدم جديدة في تاريخ الفرقة الموسيقي. حيث أن الملعب يعد أكبر مكان للحفلات الموسيقية في بريطانيا وقد شهد من قبل أداء لكبار فناني الغناء ومن ضمنهم مايكل جاكسون ومادونا وسيلين ديون.

كان من المخطط أن تقدم الفرقة حفلا غنائيا واحدا في الملعب الذي تصل سعته إلى 90 ألف مقعد، ولكن تم إضافة حفلا آخر بعد أن بيعت تذاكر الحفل الأول في أقل من ساعتين. ومن المتوقع أن يحضر الحفل 120 ألفا من المعجبين.

وعبر "شوجا" - عضوا آخر بالفريق - عن سعادته بالحفل قائلا "من المدهش أننا نقف في ملعب لم أره إلا على شاشات التلفزيون، يفوق الأمر مخيلتي فأنا لم أحلم به حتى. أشعر أنني ما زلت أحلم. أود أن أعبر عن شكري وامتناني الشديد (للمعجبين الأوروبيين) كثيرًا على حبهم للـ"كي-بوب" بالرغم من نشأته في بلد بعيد جدا."

كما أبدى أعضاء الفرقة اندهاشهم وامتنانهم للمعجبين من جميع أنحاء العالم على جهودهم لتعلم الثقافة واللغة الكورية.

وقال العضو "جين" معبرا عن شكره إنه على الرغم من صعوبة تعلم اللغات، إلا أن الكثير من المشجعين يتعلمون اللغة الكورية للاستماع إلى موسيقى الفرقة.

يأتي أداء الفريق ببريطانيا ضمن جولته العالمية التي تحمل عنوان "لوف يور سيلف: سبيك يور سيلف" بعد أن أذهل "بي تي إس" العالم بألبومهم الأخير "ماب أوف سول: بيرسونا."

تصدّر الألبوم الجديد على الفور قائمة "بليبورد 200 للألبومات الغنائية" بعد إصداره مباشرة في أواخر أبريل الماضي، وسجل الفريق بذلك 3 تصدر له على القائمة في أقل من عام ليصبح ثان فريق في العالم يحصل على هذا الشرف بعد البيتلز.

مكّنهم من الحصول على لقب "بيتلز القرن الحادي والعشرين."

وقال شوقا "تُوقع تسميتنا ببيتلز القرن الحادي والعشرين عبء على أكتافنا. يجب أن نعمل بجد أكثر من أجل أن لا نشوه اسم البيتلز."

وأضاف مشيرا إلى البدلات الأنيقة لأعضاء الفرقة الشبيهة بأزياء الفرقة البريطانية الأسطورية "نرتدي اليوم ملابس من ثوم براون."

وأكد شوقا على أن الفرقة تتطلع إلى تحقيق حضور قوي على الساحة الفنية في القرن الحادي والعشرين.

ومن جانبه، قال قائد الفريق "آر أم": "من الرائع حقًا أن تتم مقارنتنا بالبيتلز الذين أثروا على جميع الفنانين المعاصرين. إن الأمر بمثابة رسالة تذكير للتواضع كما أنه يشجعنا على العمل بجد أكثر."

وعندما سئلوا عن فنانين بريطانين يرغبون بالتعاون معهم مستقبلا، ذكر العضو "في" فرقة الغناء الشهيرة "كولدبلاي" بينما أشار "آر إم" إلى بول مكارتني.

الجدير بالذكر أن الأعضاء السبع قدموا تعازيهم للضحايا الكوريين الذين كانوا على متن القارب السياحي "هابليني" والذي غرق في نهر الدانوب الأسبوع الماضي في بداية المؤتمر الصحفي. أسفر غرق القارب عن مقتل 7 من السياح الكوريين الجنوبين وفقدان 19 آخرا.

حضر المؤتمر حوالي 100 صحفي يوم السبت، بما في ذلك العديد من الصحفيين المحليين من وسائل الإعلام البريطانية بما في ذلك ما يشمل الـ "بي بي سي" و "ذا ديلي تيلغراف."

سيتم بث حفل يوم السبت في ملعب ويمبلي على الهواء مباشرة من خلال موقع الإلكتروني الكوري "نيفر في لايف."

وقال "أر إم" إن البث المباشر عبر الإنترنت شجعهم كثيرا ووصف الأمر بأنه ثوري وغير مسبوق.

فرنسا هي المحطة القادمة لجولة "بي تي إس" في أوربا، حيث من المقرر أن تقدم الفرقة عروضها في "ملعب فرنسا" في سان دينيس شمال باريس، وذلك في يومي 7-8 يونيو الجاري.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة ثقافة/رياضة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك