Go to Contents Go to Navigation

تحليق طائرتي استطلاع أمريكيتين فوق أجواء سيئول وضواحيها بصورة نادرة

سياسة 2019.05.31 16:15

فيما يبدو تحسبا لإمكانية إطلاق كوريا الشمالية صواريخها مجددا

تحليق طائرتي استطلاع أمريكيتين فوق أجواء سيئول وضواحيها بصورة نادرة - 1

سيئول، 31 مايو(يونهاب) -- تأكد قيام الولايات المتحدة بزيادة عدد تحليق الطائرات الاستطلاعية المستهدفة لكوريا الشمالية فوق أجواء شبه الجزيرة الكورية مؤخرا.

وفقا لما ذكرته السلطات العسكرية وموقع متابعة للطيران المدني " أيركرافت سبولز "، أن طائرتين استكشافيتين من طرازي RC-135U و RC-135W حلقتا فوق أجواء سيئول والمناطق المجاورة لها يوم أمس الخميس.

ويقول مسئولون في الجيش إنه من النادر أن تظهر الطائرتان معا فوق أجواء العاصمة الكورية الجنوبية وضواحيها.

وتشير تكهنات الى أن الهدف من التحليق هذا يمكن ان يكون لغرض الرقابة على كوريا الشمالية بعد العثور على علامات تشير الى تشغيلها مركبة متحركة لإطلاق الصواريخ بعد أن قامت بإطلاق سلسلة من المقذوفات والصاروخين قصيري المدى في اليوم الرابع من الشهر.

يشار الى أن الطائرة الاستكشافية من طراز RC-135U هي تقوم برصد ذبذبات شبكة الدفاع عند العدو، وتحليل الشبكة، بالاضافة الى جمع ذبذبات منبعثة من قاعدة الصواريخ. ومن المعروف ان القوات الجوية الامريكية تدير وحدتين منها.

وأما طائرة RC-135W فهي طائرة استكشافية رئيسة للقوات الجوية الامريكية المتخصصة بتصنت الاتصالات وكانت تحلق على اجواء سيئول وضواحيها قبل يوم من اطلاق كوريا الشمالية صاروخين قصيري المدى، 8 مايو، ويوم 13 أيضا.

وسبق أن قامت طائرة EP-3E الاستكشافية التابعة للقوات البحرية الامريكية بعملية عسكرية في سيئول وضواحيها يوم 25 من الشهر، وهي طائرة ترصد جميع الإشارات في الأرض والجو وتحليلها وتتمكن من العثور على رموز الكترونية تنبعث قبل وبعد إطلاق صواريخ وعلامة الإشعاع الكهرومغناطيسي عند إجراء التجربة النووية.

وتقول السلطات العسكرية إن تحليق هذه الطائرات فوق أجواء شبه الجزيرة الكورية هو ضمن عملية عسكرية روتينية، غير أن خبراء الشؤون العسكرية يزعمون بأنها يمكن ان تكون عملية تحوطية استعدادا لإمكانية إطلاق كوريا الشمالية صواريخها بصورة إضافية .

(انتهى)

peace@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك