Go to Contents Go to Navigation

(جديد 1) مقتل 7 وفقدان 19 في حادث غرق سفينة سياحية بالمجر

اجتماعية 2019.05.30 23:10
(جديد 1) مقتل 7 وفقدان 19 في حادث غرق سفينة سياحية بالمجر - 1
(جديد 1) مقتل 7 وفقدان 19 في حادث غرق سفينة سياحية بالمجر - 2
(جديد 1) مقتل 7 وفقدان 19 في حادث غرق سفينة سياحية بالمجر - 3

سيئول، 30 مايو (يونهاب) -- توفى 7 كوريين جنوبيين فيما يظل 19 آخرين مفقودين بعد انقلاب قارب سياحي كانوا على متنه في رحلة لمشاهدة معالم المدينة في نهر الدانوب بالعاصمة المجرية مساء يوم أمس الأربعاء (بالتوقيت المحلي)، وفق ما أعلنت عنه وزارة الخارجية بسيئول.

ذكرت الوزارة أن 33 كوريا واثنين من أفراد الطاقم المجري كانوا على متن القارب لمشاهدة معالم المدينة وسط تساقط غزير للأمطار عندما اصطدمت سفينتهم بقارب سفينة أكبر وغرقت في نهر الدانوب بوسط مدينة بودابست في حوالي الساعة التاسعة مساء.

تم انقاذ 7 أشخاص وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، وورد أنهم في حالة مستقرة. وقال مسؤول بوزارة الخارجية في وقت لاحق إن 3 من الناجين غادروا المستشفى بصحة جيدة وسرعان ما سيخرج ضحية آخرى.

ولايزال البحث جاريا عن المفقودين الكوريين والموظفين المجريين.

ترأس الرئيس مون جيه-إن اجتماعًا طارئًا للوزراء والمسؤولين المعنيين، حيث أمرهم باستخدام جميع الوسائل والموارد المتاحة لدعم عمليات الإنقاذ والبحث.

وقال مون "أود أن نتعاون مع السلطات المجرية من خلال حشد جميع القنوات الدبلوماسية المتاحة حتى يتم إجراء عمليات البحث والإنقاذ بسرعة."

وفي محادثاته عبر الهاتف والتي استمرت 15 دقيقة مع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، طلب مون دعم الحكومة المجرية الكامل والمستمر في جهود البحث عن الضحايا الكوريين وإنقاذهم. وبدوره وعد رئيس الوزراء بتقديم كامل التعاون والدعم الممكن، وفقا لمكتب مون.

وقال المسؤولون إن مون ألغى اجتماع غداء كان من المقرر سلفًا مع أكثر من 20 موظفًا مدنيًا، للتركيز على معالجة حادث غرق السفينة. وكان مون يخطط لعقد اجتماع الغداء في البيت الأزرق مع الموظفيين تقديرا لإنجازاتهم في العمل.

فيما أعربت وزيرة الخارجية كانغ كيونغ-هوا عن تعازيها لأسر الضحايا، متعهدة ببذل قصارى جهدها لمواجهة الوضع. ومن المتوقع أن تصل إلى موقع الحادث في وقت مبكر من يوم غد الجمعة.

يذكر أن "كانغ" في طريقها إلى بودابست للإشراف على جهود الإنقاذ.

وقالت كانغ خلال اتصال عبر الفيديو مع "تشوي كيو-شيك" السفير الكوري المعتمد لدى المجر:"سنقوم بتعبئة كافة الوسائل الممكنة لمساعدة فريق إنقاذ الحالات الطارئة الخاص بنا للوصول إلى المجر في أقرب وقت ممكن،" وتعهدت بأن تبقي عائلات الضحايا على إطلاع بأخر ما يتم التوصل له.

وأوضح المسؤولون الكورييون إنهم على تواصل مع المسؤولين المجريين حول سبل رفع السفينة من قاع النهر، رغم أنه لم يتم بعد وضع خطة محددة.

ألغت كانغ في وقت سابق اجتماعها المخطط له مع لاسينا زيربو رئيس منظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية للتفرغ لمتابعة الحادث.

وقالت وزارة الخارجية إنها شكلت فريق استجابة حكومي مشترك بين الوكالات برئاسة الوزيرة "كانغ" لمعالجة الوضع. وقال مسؤولون إن الحكومة أرسلت فريقا من المسؤولين إلى المجر.

وحول ملابسات الحادث، صرح مسؤول بوزارة الخارجية في سيئول بأن السفينة المجرية التي تحمل الكوريين كانت في طريق عودتها من جولة استغرقت ساعة واحدة على ضفاف النهر، عندما صدمتها السفينة السويسرية "فايكنغ ريفر كروز" من الخلف، وأضاف أن لا يزال التحقيق جار لمعرفة التفاصيل الدقيقة للحادث.

هذا وذكرت تقارير إخبارية أجنبية أن الشرطة استجوبت قبطان سفينة الفايكنغ لكنها لم تكشف بعد عن أي تفاصيل.

تسببت التيارات القوية الناجمة عن الأمطار الغزيرة في جعل عمليات الإنقاذ أكثر صعوبة.

يشار إلى أن 30 من ركاب السفينة كانوا سياحا يقومون بجولة شاملة في 6 دول في أوروبا الشرقية. وتشمل رحلتهم وقفة في دول البلطيق، وفقا لما أعلنت عنه وكالة السفر المسئولة عن الجولة السياحية "فيرى غود تور" في مؤتمر صحفي عقد ساعات من الحادث.

ومن ضمن الركاب 3 آخرين منهم مرشدين سياحيين - أحدهما محليًا والآخر من سيئول - ومصور واحد.

وقالت وكالة السفر إن حوالي 40 من أفراد أسر الضحايا سيتوجهون إلى بودابست في وقت مبكر يوم الجمعة.

وقال مسؤول بالوزارة إن معظم الضحايا الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 50 سنة ، كانوا في رحلة عائلية، وتظهر قائمة المسافرين أن المجموعة تضم طفلة عمرها 6 سنوات ورجلًا في السبعينيات من عمره.

وأشار إلى أن جميع السفن تعمل بشكل اعتيادي رغم هطول الأمطار.

تم العثور على القارب الغارق "هابلياني" والذي يعني حورية البحر باللغة المجرية، بالقرب من جسر ليس بعيدًا عن مبنى البرلمان المجري.

تعد مشاهدة المعالم السياحية الليلية على طول نهر الدانوب من الدورات السياحية الشهيرة لإطلالة خلابة على معالم بودابست، بما في ذلك مبنى البرلمان وقلعة بودا التاريخية.

وقالت الوزارة إن سفارة كوريا الجنوبية في المجر شكلت فريقًا طارئًا للمساهمة في جهود الإنقاذ وغيرها من الشئون القنصلية، كما أنها تنسق بشكل وثيق مع السلطات المحلية.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك