Go to Contents Go to Navigation

أسر ضحايا السفينة المجرية ينتظرون سماع أخبار عن أفراد عائلاتهم المفقودين

اجتماعية 2019.05.30 21:35
أسر ضحايا السفينة المجرية ينتظرون سماع أخبار عن أفراد عائلاتهم المفقودين - 1

نونسان/إنتشون/يوسو، كوريا الجنوبية، 30 مايو (يونهاب) -- حصلت عاملة تبلغ من العمر 31 عامًا في متجر للمصنوعات اليدوية في كوريا الجنوبية على إجازة من العمل لرحلة إلى المجر مع شقيقها.

كان شقيقها البالغ من العمر 28 عامًا سعيدًا بأول رحلة خارج البلاد له، والتي كان من المفترض أن تساعده في استرداد روحه المعنوية بعد تركه لوظيفته.

كان الأخوان من ضمن 33 كوريًا جنوبيًا على متن قارب لمشاهدة معالم المدينة المجرية لدى غرقها في نهر الدانوب في بودابست مساء يوم أمس الأربعاء (بالتوقيت المحلي)، وذلك إثر انقلابها بعد اصطدامها بسفينة سياحية أخرى.

تعد الأخت واحدة من ضمن 7 كوريين جنوبيين تم إنقاذهم، بينما لا يزال الأخ مفقودًا.

أجرت الأخت مكالمة هاتفية مع والديها في نونسان بمقاطعة تشونغتشونغ الجنوبية، وأخبرتهم بأن شقيقها فقد في الحادث.

توجهت والدتهم على الفور إلى مطار إنتشون الدولي، بينما ينتظر والدهم أي أخبار ذات صلة في المنزل مع عمتهم. وجميع العيون مثبتة على التلفاز لسماع الأخبار.

وقال الأب "معظم الضحايا الآخرين من كبار السن، بينما ولدي (من بين) أصغر الركاب."

ألقت العمة باللوم على الشركة السياحية التي نظمت الجولة.

ومن ناحية أخرى، يتوق جيران أسرة كانت على متن السفينة في إنتشون للتأكد من مصيرهم.

كانت جارتهم التي تبلغ من العمر 38 عامًا تسافر مع ابنتها البالغة من العمر 6 سنوات ووالديها في أوائل الستينيات من العمر. وتعرف الفتاة ذات الـ6 سنوات بأنها الضحية الأصغر في الحادث.

وورد أن والديها تفاعلا بنشاط مع الجيران لتقديم الأعمال التطوعية في المجتمع.

وقال أحد الجيران الذي تربطه صلة وثيقة بوالدي السيدة "ربما سافروا إلى المجر هذا العام الذي يصادف عيد ميلاد والدتها الستين. لقد تناولت وجبة معهم منذ أسابيع وصدمت للغاية لدى سماع الخبر."

فيما استمرت دعوات رجل يبلغ من العمر 28 عامًا يعيش في يوسو على بعد 455 كيلومترا جنوب سيئول، من أجل عودة والدته التي تم إنقاذها بسلام.

غادرت المرأة البالغة من العمر 49 عامًا والتي تحمل لقب "هوانغ" في الرحلة مع 3 من أفراد أسرتها، بما في ذلك شقيقة زوجها.

تم انقاذ "هوانغ" بيد أن الثلاثة الآخرين لا يزالوا مفقودين.

وقال الرجل الذي يحمل لقبه كيم: "أنا في انتظار يائس حتى يتم إنقاذهم جميعًا، لكنني لم أسمع حتى الآن بأي خبر، آمل حقًا أن يعودوا جميعًا إلى المنزل معًا."

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك