Go to Contents Go to Navigation

نائب وزيرة الخارجية: "السلام المستدام" في كوريا ضروري لأمن آسيا وازدهارها

كوريا والعالم 2019.05.29 19:37

جيجو، كوريا الجنوبية، 29 مايو (يونهاب) -- قال نائب وزيرة الخارجية الكوري الجنوبي "لي تيه-هو" اليوم الأربعاء إن تعزيز "السلام المستدام" في شبه الجزيرة الكورية أمر لا غنى عنه لتحقيق "سلام مرن" في آسيا التي عانت لفترة طويلة من التهديدات النووية لكوريا الشمالية و التحديات الأمنية الأخرى.

جاءت تصريحات "لى" خلال منتدى جيجو للسلام والازدهار السنوى والذى بدأ أول أيامه الثلاثة اليوم الأربعاء تحت شعار "آسيا نحو سلام مرن: التعاون والتكامل."

وقال "إن الأولوية لتحقيق سلام مستدام في شبه الجزيرة الكورية من أجل السلام والازدهار في آسيا، حيث أن التوترات والصراع في شبه الجزيرة عامل تهديد رئيسي ليس فقط لقارتنا بل للعالم بأسره."

ومن أجل هذا الغرض، دعا نائب الوزير إلى مزيد من التعاون والتبادل والتجارة بين دول المنطقة، والتي قال إنها ستساعدهم على فهم بعضهم البعض بشكل أفضل وزيادة الثقة المتبادلة.

بالإضافة إلى ذلك، أكد "لي" على أهمية تأسيس تجربة تعاون بين الدول وإضفاء الطابع المؤسسي على الممارسات التعاونية، مشيرا إلى الجهود الأوروبية في القرن العشرين لبناء تعاون متعدد الجنسيات.

وقال "الخبرة المتراكمة للتعاون والثقة ستصبح القوة التي نتغلب بها على (التحديات) في حالة ظهور عوامل غير متوقعة للصراع والتوتر."

كما أعرب "لي" عن أمله في أن يؤدي اقتراح رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن في العام الماضي لبناء شبكة سكك حديد في شرق آسيا إلى إنشاء منصة متعددة الأطراف تهدف إلى تعزيز السلام والأمن الإقليميين.

وقال "آمل أن تسهم هذه الجهود التي تبذلها حكومتنا في رؤية السلام والازدهار لكل آسيا."

جمع منتدى السلام المئات من المسؤولين الحكوميين والأكادميين والناشطين المدنيين من جميع أنحاء العالم. يركز المنتدى على التعاون الأمني ​​الإقليمي وخاصة طرق تسهيل نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية وإحلال السلام الدائم في شبه الجزيرة.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك