Go to Contents Go to Navigation

الكشف عن خطة "نهاية لعبة التبغ" لدفع المدخنون للإقلاع عن التدخين

جميع العناوين 2019.05.21 21:58
الكشف عن خطة "نهاية لعبة التبغ" لدفع المدخنون للإقلاع عن التدخين - 1

سيئول، 21 مايو (يونهاب) -- كشفت كوريا الجنوبية النقاب عن خطة "نهاية اللعبة التبغ" التي تدعو إلى تبني عبوات موحدة لجميع السجائر ومزيد من الملصقات التحذيرية لدفع المدخنون إلى الإقلاع عن التدخين، حسبما ذكرت الحكومة اليوم الثلاثاء.

تهدف الخطة الشاملة التي توصلت إليها لجنة مراجعة سياسة الصحة العامة إلى خفض معدل التدخين للذكور بشكل كبير من 38.1 % في عام 2017، وفقا لووزارة الصحة والرعاية الاجتماعية.

انخفضت نسبة المدخنين الذكور في البلاد بشكل مطرد منذ عام 2008 حيث تسعى الحكومة إلى خفض النسبة لأقل من 29% بحلول عام 2022.

وقالت الوزارة إنه سيتم حظر مناطق التدخين في الأماكن المغلقة، بالإضافة إلى تصنيف جميع المنتجات التي تحتوي على النيكوتين كسلع تبغ مما يجعلها خاضعة لقيود أكثر صرامة.

وأضافت الوزارة أنها لا تنظر في الوقت الحالي في زيادة أسعار منتجات التبغ، علما بأن الحكومة سبق وأن قامت بزيادة الضرائب على السجائر بمقدار 2,000 وون (1.70 دولار أمريكي) لكل عبوة في الأول من يناير 2015، مما رفع السعر إلى 4,500 وون للعلبة الواحدة.

تسببت الخطوة في دفع الكثيرين للإقلاع عن التدخين، ولكن التأثير بدء في التضاؤل لاعتياد المستهلك على الأسعار المرتفعة.

بموجب الخطة الجديدة، سيتم مراجعة القانون الوطني لتعزيز الصحة بحيث تستخدم جميع علب السجائر نفس التصميم، مما يجعل من المستحيل على شركات التبغ الإعلان عن منتجاتها مع صور وشعارات جذابة ومميزة. يتم استخدام نفس الاستراتيجية في عدة بلاد بما في ذلك بريطانيا وفرنسا وأستراليا.

بالإضافة إلى ذلك ، ستقوم الحكومة بسيئول بتغطية 75% من علبة السجائر بتحذيرات وصور بيانية تبرز مخاطر التدخين بدلا من الـ50 % التي هي عليه في الوقت الحالي.

وقالت الوزارة أنه بدءً من عام 2025 لن يسمح بالتدخين داخل المنشآت العامة حيث أنه سيتم تقليل الأماكن المسموح التدخين بها تدريجياً خلال السنوات القادمة.

من ناحية أخرى، فمن المقرر أن تنشأ الحكومة مناطق مخصصة للتدخين في الخارج تصل إلى 10 ألاف موقع لمنع الناس من التدخين في الشوارع.

ستخضع أيضًا السجائر الإلكترونية التي يعزى إليها السبب في الحفاظ على عدد المدخنين، للملصقات التحذيرية على الأجهزة، وسيُطلب من مستوردي ومنتجي التبغ تقديم معلومات مفصلة عن المواد الضارة في البضائع التي يتعاملون معها.

وقالت الوزارة "الخطوة الأخيرة تتماشى مع الجهود العالمية لدفع الناس للتوقف عن التدخين ومواجهة أنواع جديدة من منتجات التبغ ظهرت لتحل محل السجائر التقليدية."

وقالت الحكومة إن الخطة تتطلب من المشرعين الموافقة على التغييرات في القوانين ذات الصلة، مثل قوانين الحماية الصحية وأعمال التبغ، على الرغم من المعارضة المتوقعة من المنتجين.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك