Go to Contents Go to Navigation

منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تخفض من توقعات النمو الاقتصادي لكوريا الجنوبية

اقتصاد وأعمال 2019.05.21 18:29
منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تخفض من توقعات النمو الاقتصادي لكوريا الجنوبية - 1

سيجونغ، 21 مايو (يونهاب) -- خفضت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) اليوم الثلاثاء من توقعاتها لنمو اقتصاد كوريا الجنوبية هذا العام إلى 2.4% بسبب ضعف الطلب المحلي وتباطؤ التجارة العالمية.

شكلت أحدث توقعات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تراجعا عن التوقعات السابقة التي بلغت 2.6% في مارس الماضي، حيث تنبأت المنظمة بأن الاقتصاد الكوري الجنوبي سينمو بنسبة 2.5% في عام 2020.

وفي الشأن، أوضحت المنظمة في تقريرها للتوقعات الاقتصادية "من المتوقع أن يتباطأ النمو الاقتصادي إلى حوالي 2.5% في 2019-2020، نظرا لضعف الطلب المحلي وظروف التجارة الدولية."

شهدت صادرات كوريا الجنوبية انخفاضا متواصل منذ أواخر عام 2018، متأثرة بضعف التجارة والطلب من الصين التي تعد أكبر شريك تجاري لها.

انخفضت صادرات كوريا الجنوبية بنسبة 2% على أساس سنوي لتصل إلى 48.86 مليار دولار أمريكي في أبريل الماضي، لتسجل بذلك انخفاضا للشهر الخامس على التوالي على أساس سنوي بسبب التراجع المستمر في سوق الرقائق الإلكترونية وضعف الطلب من الصين.

وقالت المنظمة إن ضعف النمو الاقتصادي يعزى جزئياً إلى انخفاض الاستثمار الثابت وضعف خلق فرص العمل الجديدة، مما يعكس إعادة الهيكلة في قطاع التصنيع.

كما أوصت المنظمة كوريا الجنوبية بأن تخفف من الحد الأدنى للأجور، مشيرة إلى أن الزيادة الكبيرة في الحد الأدنى من الأجور تعيق خلق فرص العمل، كما أوضحت أن زيادة أكبر في الأجور قد تقلل من مكاسب الوظائف وقدرة الشركات الكورية الجنوبية على المنافسة إذا لم تصاحبها زيادة في الإنتاجية.

كما قالت إن سياسات التيسير المالي وانتعاش الاستثمار الثابت في عام 2020 يمكنها دعم النمو، الأمر الذي من شأنه أن يقود إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى مستوى قريب من المعدل المحتمل لكوريا الجنوبية.

وأضافت "إذا لم يتحقق تحسنا في الوضع، فسيصبح الدعم المالي الإضافي أمرًا ضروريًا ويجب أن يستمر التحفيز المالي في عام 2020، مصحوبًا بتخفيف السياسة النقدية، حيث أن معدل التضخم الرئيسي أقل بكثير من هدف 2%."

وأشارت المنظمة إلى أن الميزانية التكميلية لعام 2019 ستدعم الاقتصاد الكوري الجنوبي.

كما ذكرت أن التحدي الرئيسي الذي تواجهه كوريا الجنوبية هو رفع إنتاجية العمل، حيث أن كوريا الجنوبية تواجه أسرع شيخوخة سكانية في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

يذكر أن معدل الخصوبة الإجمالي في كوريا الجنوبية بلغ في عام 2018 مستوى قياسي مسجلا 0.98، أي أقل بكثير من مستوى الـ2.1 والذي قد يحافظ على عدد سكان كوريا الجنوبية ثابتًا عند 51 مليون نسمة.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك