Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يعرب عن تقديره لمساعدة الإمارات في إطلاق سراح الرهينة الكوري

سياسة 2019.05.20 22:43

سيئول، 20 مايو (يونهاب) -- أجرى الرئيس مون جيه-إن محادثات هاتفية مع ولي عهد الإمارات العربية المتحدة الأمير محمد بن زايد آل نهيان اليوم الاثنين، بعد أيام من إطلاق سراح الرهينة الكوري في ليبيا بمساعدة السلطات الإماراتية.

عبر مون عن امتنانه لحكومة الإمارات العربية المتحدة ولولي العهد الذي يشغل أيضا منصب نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في البلاد، على الجهود المبذولة من أجل إطلاق سراح الرهينة، وفقًا لما ذكرته المتحدثة باسم الرئاسة كو مين-جونغ.

وأضافت "كو" أن الرئيس وصف الأمر خلال المحادثة التي استمرت 20 دقيقة، بأنه حالة رمزية تُظهر للعالم مدى قوة الشراكة "الخاصة والاستراتيجية" بين الجانبين.

تم احتجاز الرهينة البالغ من العمر 62 عامًا من قبل مجموعة من المسلحين في 6 يوليو 2018، مع 3 فلبينيين، أثناء العمل في مصنع لتحلية المياه في غرب ليبيا.

عاد الرهينة الذي يعرف فقط بلقبه "جو" إلى كوريا الجنوبية بعد إطلاق سراحه سالمًا يوم الخميس الماضي (بتوقيت سيئول).

وفي الشأن، سبق وصرح البيت الأزرق بأن الإمارات لعبت دورا "حاسما" في عملية الإنقاذ، حيث وافق ولي العهد على تقديم الدعم لجهود سيئول لتحرير الرجل خلال قمته مع الرئيس مون بالعاصمة الكورية في أواخر فبراير.

كما أشارت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى "التنسيق والتعاون" الذي تم مع الجيش الوطني الليبي.

وأضافت "تواصلت الإمارات مع الجيش الوطني الليبي للعمل على إطلاق سراح وضمان سلامة الرهائن عقب تلقيها طلبات المساعدة من كوريا الجنوبية والفلبين."

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك