Go to Contents Go to Navigation

نصف الكوريين الجنوبيين يرون أن الحكومة يجب عليها أن تسعى للحوار مع نظام كيم جونغ-أون

اجتماعية 2019.05.13 14:40
نصف الكوريين الجنوبيين يرون أن الحكومة يجب عليها أن تسعى للحوار مع نظام كيم جونغ-أون - 1

سيئول، 13 مايو(يونهاب) -- أظهر استطلاع للرأي اليوم الاثنين أن حوالي نصف الكوريين الجنوبيين يعتقدون أن الحكومة يجب عليها أن تسعى للحوار مع كوريا الشمالية، حيث ظلت العلاقات بين الكوريتين متوقفة وسط المفاوضات النووية المتعثرة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

من بين 1,003 أشخاص من الراشدين، شملهم استطلاع الرأي في الشهر الماضي في الفترة من 5 إلى 25 أبريل الماضي، قال 51.4% إن الحكومة يجب عليها أن تسعى للحوار والتسوية مع النظام الحاكم الكوري الشمالي تحت قيادة كيم جونغ-أون، وفقا للمعهد الكوري للوحدة الوطنية الذي تديره الدولة. وهذه هي المرة الأولى التي يتجاوز فيها العدد 50% منذ أن أدرج المعهد السؤال في المسح السنوي في عام 2016.

وارتفعت نسبة الأشخاص الذين رأوا نظام كيم كشريك يمكن إجراء محادثات واتفاقات معه، من 8.8% في عام 2017 إلى 26.6% في عام 2018 و33.5% في هذا العام، على الرغم من أن أولئك الذين أجابوا سلبيا على السؤال، ظلوا أعلى عند 39.2% في أحدث استطلاع.

وانخفضت نسبة الأشخاص الذين قالوا إن نظام كيم سيكون شريكا مستحيلا أو صعبا لإجراء محادثات أو اتفاقيات معه، من 76.3% في عام 2017 إلى 48% في عام 2018.

أرجع المعهد هذا التغيير إلى جهود الحكومة المستمرة لتحسين العلاقات بين الكوريتين منذ العام الماضي.

ومع ذلك، قال 72.4% من المشاركين في الاستطلاع إن كوريا الشمالية لن تتخلى عن برنامجها النووي، وقال 28.7% فقط إن فرض المزيد من العقوبات الاقتصادية سيؤدي إلى التخلي كوريا الشمالية عن أسلحتها النووية.

كما أظهر الاستطلاع أن 64.3% من المستطلعين وافقوا على أن التبادلات الاقتصادية عبر الحدود يجب أن تستمر حتى في أوقات التوترات السياسية والعسكرية.

ومع ذلك، كان رد فعل 60% من المستطلعين سلبيا على سؤال عما إذا كان الجنوب ينبغي أن يساعد الشمال في التغلب على الصعوبات الاقتصادية الحالية حتى لو تسبب ذلك في خسائر فورية للجنوب.

بينما بلغت نسبة الأشخاص الذين قالوا إن إعادة التوحيد ضرورية، 65.6%. وارتفعت النسبة من 57.8% في عام 2017 إلى 70.7% في العام الماضي وسط سلسلة من المحادثات بين الكوريتين، بما فيها ثلاث قمم بين الرئيس مون جيه-إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون.

وردا على سؤال منفصل، وافق المزيد من الناس - 46% في عام 2017 ، 48.6% في 2018 و 49.5% في هذا العام - على أن إعادة التوحيد ليست ضرورية طالما أن الكوريتين يمكن أن تتعايش بسلام دون حرب.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك