Go to Contents Go to Navigation

المكتب الرئاسي ينفي تأكيدات نائب برلماني لزيارة ترامب لكوريا الجنوبية

سياسة 2019.05.09 18:31

سيئول، 9 مايو (يونهاب) -- انتقد المكتب الرئاسي بكوريا الجنوبية بشكل غير اعتيادي مزاعم أحد نواب المعارضة اليوم الخميس، واصفة ما يقوله بأنه معلومات غير صحيحة حول زيارة محتملة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشار الأمن القومي جون بولتون لكوريا الجنوبية.

قال النائب "كانغ هيو-تشانغ" من حزب الحرية الكوري -حزب المعارضة الرئيسي - أن الرئيس مون جيه-إن طلب من ترامب زيارة كوريا الجنوبية مباشرة بعد زيارته لليابان في الفترة من 25 إلى 28 مايو. وقال كانغ إن مون قدم العرض في محادثته الهاتفية مع ترامب في وقت سابق من هذا الأسبوع، مستشهدا بمصدر دبلوماسي أمريكي لم يكشف عن اسمه.

وأضاف كانغ أن حكومة مون رفضت زيارة بولتون بعد أن اقتراح الأخير السفر إلى كوريا الجنوبية في أواخر مايو.

نفى البيت الأزرق تصريحات كانغ بشأن "المواعيد والإجراءات والمحتويات" ذات الصلة ووصفها بأنها غير صحيحة. وأشارت المتحدثة باسم الرئاسة "كو مين-جونغ" إلى أنه "من غير المقبول" الإعلان عن تفاصيل محادثات أو اجتماعات هاتفية على مستوى القمة باستثناء البيانات الصحفية الرسمية.

وأضافت "كو" قائلة للصحفيين إنه "سيتعين على (النائب) تحمل مسؤولية تأكيداته التي لا أساس لها، فالأمر لا يشير إلى عدم مسئوليته فحسب بل يتعارض أيضا مع الممارسة الدبلوماسية."

وقالت المتحدثة أن الرئيس ترامب وافق في محادثته الهاتفية يوم الثلاثاء الماضي مع الرئيس مون على زيارة كوريا الجنوبية في المستقبل القريب من أجل أن يتمكن الجانبان من مناقشة التفاصيل عبر مجالس الأمن القومي، بيد أنه لم يتم اتخاذ أي قرار أكيد في الشأن.

وفيما يتعلق بزيارة بولتن، علقت "كو" قائلة إن الحكومة بسيئول طلبت من بولتون زيارة كوريا الجنوبية قبل رحلة ترامب لليابان، ولكنها أضافت أن الجانبين لا يزالا يجريان مشاورات حول مواعيد الزيارة.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك