Go to Contents Go to Navigation

الكوريتان لم تعقدا اجتماعا بين ممثليهما لمكتب الاتصال المشترك للأسبوع الثامن على التوالي

كوريا الشمالية 2019.04.19 15:43
الكوريتان لم تعقدا اجتماعا بين ممثليهما لمكتب الاتصال المشترك للأسبوع الثامن على التوالي - 1

سيئول، 19 أبريل(يونهاب) -- لم تعقد الكوريتان اجتماعا أسبوعيا بين ممثليهما لمكتب الاتصال المشترك للأسبوع الثامن على التوالي، مما زاد المخاوف بشأن تراجع التبادلات عبر الحدود وسط مفاوضات نزع السلاح النووي المتوقفة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

قال المتحدث باسم وزارة الوحدة لي سانغ-مين في مؤتمر صحفي دوري اليوم الجمعة، "كوريا الشمالية أبلغتنا مقدما أن رئيس المكتب الكوري الشمالي لم يتمكن من حضور اجتماع هذا الأسبوع."

وأضاف، "اجتماع هذا الأسبوع لن يعقد، إلا أن الكوريتين تواصلان مناقشة الأمور الضرورية بطريقة طبيعية."

وعندما أنشأت الكوريتان مكتب الاتصال المشترك في سبتمبر الماضي في مدينة كيسونغ الحدودية الشمالية، وعدتا بعقد اجتماع لرئيسيهما المشتركين - نائب وزير الوحدة الكوري الجنوبي تشون هيه-سونغ ونظيره الكوري الشمالي جون جونغ-سو - كل يوم جمعة، لمناقشة القضايا عبر الحدود.

ولم يعقد الاجتماع الأسبوعي قبل قمة هانوي بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي انتهت دون التوصل إلى أي اتفاق بسبب الخلافات حول كيفية مطابقة خطوات نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية مع تخفيف العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة. وعقد آخر اجتماع في 22 فبراير.

وكانت كوريا الشمالية قد انتقدت جارتها الجنوبية، قائلة إنها لم تكن نشطة بشكل كاف للتبادل والتعاون عبر الحدود بسبب الضغط الأمريكي للحفاظ على العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية حتى أخلائها التام من الأسلحة النووية.

وفي 22 مارس، سحبت كوريا الشمالية فجأة جميع موظفيها من مكتب الاتصال دون تقديم أسباب واضحة، على الرغم من أن بعضهم أعيدوا إلى المكتب بعد أيام.

قال خبراء، إن الانسحاب قد يهدف إلى فرض الضغط على كوريا الجنوبية لبذل المزيد من الجهد لإقناع الولايات المتحدة بتخفيض مطالبها في مفاوضات نزع السلاح النووي المتوقفة.

يذكر أن مكتب الاتصال المشترك افتتح في شهر سبتمبر الماضي لتسهيل التبادلات والتعاون بين الكوريتين وفقا للاتفاق الذي توصل إليه الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في قمتهما الأولى في أبريل من العام الماضي.

وقطعت العلاقات بين الكوريتين خطوات كبيرة في العام الماضي، حيث عقد مون وكيم 3 لقاءات قمة، ولكن عملية المصالحة لا تزال متوقفة لأن مفاوضات نزع السلاح النووي بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة لم تحرز سوى تقدم بسيط.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك