Go to Contents Go to Navigation

القبض على شباب من الأسر الغنية ممن تلقوا تعليما أجنبيا لتعاطيهم المخدرات غير المشروعة

اجتماعية 2019.04.03 15:41

سيئول ، 3 أبريل (يونهاب) -- يتصدر عدد متزايد من الشباب الصغار الذين تلقوا تعليما في الخارج من أسر ملاك مجموعات الشركات العملاقة الكورية الجنوبية والأثرياء عناوين فاضحة في الإعلام هذه الأيام لتعاطيهم لمواد محظورة.

وقال محققو الشرطة اليوم الأربعاء، إن العديد من الطلاب الكوريين الأثرياء يجدون سهولة في الوصول إلى المواد المحظورة أثناء دراستهم في دول أجنبية تكون فيها قوانين المخدرات متساهلة ويتم القبض عليهم بسبب انتهاكات قانون المخدرات في كوريا الجنوبية حيث لا يستطيعون الإقلاع عن هذه العادة بعد عودتهم إلى بلادهم.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع ، طلبت الشرطة في إنتشون ، غرب سيئول ، مذكرة توقيف حفيد لمؤسس مجموعة "إس كيه" ، تشوي جونغ -غون بتهمة شراء الماريجوانا السائلة واستخدامها منتهكا لقانون مكافحة المخدرات.

القبض على شباب من الأسر الغنية ممن تلقوا تعليما أجنبيا لتعاطيهم المخدرات غير المشروعة - 1

ويشتبه في أن الحفيد البالغ من العمر 31 عاما ، والذي تم حجب اسمه ، قام 15 مرة بشراء الماريجوانا السائلة ، والتي تعتبر غير قانونية في كوريا الجنوبية ، بين مارس ومايو من العام الماضي.

ودرس سليل أسرة "اس كيه" بجامعة في الولايات المتحدة.

كما أن الشاب الكوري الذي يبلغ من العمر 27 عاما الذي تم تعريفه باسم " لي" فقط ، واعتقلته الشرطة في الشهر الماضي بتهمة بيع المخدرات لـ تشيه ، درس أيضا في الخارج ، وفقًا للتقارير.

وقالت الشرطة التي تحقق في قضية "لي" إنها أكدت ظروفا قام فيها حفيد لمؤسس مجموعة هيونداي جونغ جو- يونغ والذي يعرف باسمه العائلي فقط " جونغ "(28 عاما) بشراء المادة المحظورة من "لي".

وتقول تقارير، إن جونغ قابل "لي" أثناء دراسته في الخارج.

ونقل عن "لي" اعترافه للشرطة بأنه تعرف على جونغ خلال دراستهما في الخارج وأنهما يدخنان الماريجوانا معا. ويقيم جونغ الآن في الخارج.

وفي الوقت الذي تكشفت فيه حالات تشوي وجونغ، ظهرت مزاعم بأن أبناء مالكي شركة تصنيع وتجزئة ملابس شهيرة ، وشركة أدوات مكتبية مشهورة يتعاطون المخدرات أثناء الدراسة في الخارج.

وفقًا لمخبر ، فإن الأبناء كشفوا لمعارفهم عن تعاطيهم للمخدرات أثناء دراستهم بجامعة أجنبية بين عامي 2017 و 2018.

بالإضافة إلى ذلك ، كانت هناك حالات عديدة من الطلاب الكوريين الذين تلقوا تعليماً أجنبياً يتم القبض عليهم سراً وهم يحاولون شراء المخدرات أو تهريبها إلى البلاد.

في عام 2015 ، تم إلقاء القبض على عدد من الطلاب الكوريين المتعلمين أو المقيمين في الولايات المتحدة وأستراليا وبريطانيا ونيوزيلندا بسبب شراء القنب من رجل في سيئول قام بزرع المادة المحظورة داخل شقته.

القبض على شباب من الأسر الغنية ممن تلقوا تعليما أجنبيا لتعاطيهم المخدرات غير المشروعة - 2

في سبتمبر من نفس العام ، تم حجز مجموعة من 21 كوريا درسوا في الجامعات الأمريكية من قبل الشرطة في إقليم كيونغكي بتهمة تدخين الحشيش. وبحسب ما ورد درس بعض المشتبه بهم في ولاية أمريكية حيث لا يعد تدخين الماريجوانا غير قانوني.

في مارس من العام الماضي ، تم القبض على عصابة من 14 كوريا بتهمة تهريب المخدرات إلى البلاد وإعادة بيعها مقابل العملة المشفرة بيتكوين. تم اتهام المشتبه بهم ، ومعظمهم من المتعلمين في الخارج ، بشراء حوالي 8 كيلوغرامات من الحشيش من الهند والولايات المتحدة بين مايو 2016 وسبتمبر 2017.

وقالت الشرطة ، إن تهريب المخدرات غير المشروعة من بعض الدول الأجنبية ، التي يعتبر فيها تعاطي الماريجوانا غير شرعيا ، ازداد في السنوات الأخيرة.

وفقًا لمكتب الجمارك في إنتشون ، ارتفع عدد مضبوطات المخدرات التي تم تهريبها من أمريكا الشمالية بنسبة 303% عن العام السابق إلى 242 حالة العام الماضي.

في الوقت الحالي ، في بعض الولايات الأمريكية ، بما في ذلك كاليفورنيا وأوريجون ونيفادا ، يعتبر تعاطي القنب قانونيا للاستخدام الطبي والترفيهي. كما صادقت كندا على تجارة القنب في أكتوبر الماضي.

ومع ذلك ، في كوريا الجنوبية ، لا يزال استخدام الماريجوانا غير قانوني ، ويمكن معاقبة المخالفين بالسجن لمدة تقل عن خمس سنوات أو بغرامة تقل عن 50 مليون وون (44,100 دولار أمريكي).

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك