Go to Contents Go to Navigation

جماعة معادية لكوريا الشمالية تقول إنها ستهز نظام كيم مع رفاقها داخل كوريا الشمالية

كوريا الشمالية 2019.03.28 16:38
جماعة معادية لكوريا الشمالية تقول إنها ستهز نظام كيم مع رفاقها داخل كوريا الشمالية - 1

سيئول، 28 مارس(يونهاب) -- قالت جماعة غامضة معادية لكوريا الشمالية، مدعية مسؤوليتها عن مداهمة السفارة الكورية الشمالية لدى إسبانيا في الشهر الماضي ، اليوم الخميس إنها مكونة من الهاربين الكوريين الشماليين وسوف تهز نظام كيم جونغ-أون مع رفاقها داخل الأمة الشيوعية.

وفي يوم الثلاثاء، قالت منظمة "جوسون الحرة" إنها قامت باقتحام السفارة الكورية الشمالية لدى إسبانيا وشاركت بعض المعلومات التي تم الحصول عليها من السفارة مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، مما أثار تكهنات حول هوية زعيم وأعضاء المجموعة.

وفي بيان نشرته المنظمة على موقعها الإلكتروني صباح يوم الخميس، قالت إنها تتألف من الأعضاء داخل وخارج كوريا الشمالية، وتلتزم بإنهاء الخلافة الوراثية لعائلة كيم.

وقالت المنظمة في البيان، "جنبا إلى جنب مع رفاقنا الثوريين داخل كوريا الشمالية، سنهز نظام كيم جونغ-أون."

ومع ذلك، قالت المنظمة إنها لم تقم أبدا بأي اتصالات أو محادثات هاتفية مع الهاربين الكوريين الشماليين المقيمين في كوريا الجنوبية لأسباب أمنية.

كما قالت ، إن مجموعات العمل لها قامت بتعليق العمليات التي تستهدف نظام الشمال بسبب موجة من تقارير الأخبار التي تهاجم المنظمة.

ومن المعروف على نطاق واسع أن "جوسون الحرة" التي كانت تعرف سابقا باسم "دفاع تشوليما المدني"، وفرت الحماية لـ كيم هان-سول، نجل كيم جونغ-نام، الأخ غير الشقيق لـ كيم جونغ-أون، الذي اغتيل.

وفي الأسبوع الماضي، حملت المنظمة مقطع فيديو مدته 34 ثانية يظهر شخصا يقوم بإزالة الصور المغطاة بالزجاج لزعيمي كوريا الشمالية السابقين كيم إيل-سونغ وكيم جونغ-إيل.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك