Go to Contents Go to Navigation

اليابان تعزف عن المشاركة في قرار الأمم المتحدة الخاص بأوضاع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية

كوريا الشمالية 2019.03.13 19:00
اليابان تعزف عن المشاركة في قرار الأمم المتحدة الخاص بأوضاع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية - 1

طوكيو، 13 مارس (يونهاب) - أعلنت الحكومة اليابانية اليوم الأربعاء عن أنها لن تقدم طلب لقرار وضع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية إلى الأمم المتحدة هذا الشهر، كجزء من جهودها لتسريع حل قضية اختطاف اليابانيين والتي مضى عليها أكثر من 40 عاما.

وتمثل هذه الخطوة انسحابا لليابان من ممارستها دورا قياديا استمر لأكثر من عقد جنب إلى جانب مع الاتحاد الأوروبي، في اعتماد مثل هذه القرارات ضد بيونغ يانغ من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والذي يضم 47 دولة.

أرجعت طوكيو قراراها إلى مراجعتها لكافة الظروف ذات الصلة بما في ذلك نتائج قمة هانوي التي عقدت في نهاية شهر فبراير الماضي بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وفي الشأن، قال وزير شؤون مجلس الوزراء اليابانى يوشيهايد سوجا في مؤتمر صحفي: "دار نقاش جاد حول قضية الاختطاف في القمة الثانية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة."

تصر اليابان على أن كوريا الشمالية اختطفت ما لا يقل عن 17 مواطنا منذ عقود. عاد خمسة منهم في عام 2002، بينما لا يزال هناك عشرة آخرون في عداد المفقودين.

كما أشار سوجا إلى تصريح رئيس الوزراء شينزو آبي بأنه مستعد لمقابلة زعيم كوريا الشمالية لحل المشكلة.

وأضاف أن الحكومة ستعمل بجرأة لاغتنام كل فرصة لتسوية القضية، نظرا لتقدم أسر المفقودين في العمر.

افتتحت الدورة الأربعون لمجلس الأمم المتحدة في جنيف يوم 25 فبراير الماضي. وتعتزم الدول الأعضاء فيها اتخاذ قرار حول ما إذا كانت ستصدر قرارا آخر ضد كوريا الشمالية بسبب انتهاكتها المستمرة لحقوق الإنسان الأسبوع المقبل. من المقرر أن تنتهي الدورة الحالية للمجلس في 22 مارس الجاري.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك