Go to Contents Go to Navigation

مسؤول كبير : ليس هذا الوقت المناسب للحديث عن استئناف مجمع كيسونغ والرحلات إلى جبل كومكانغ

كوريا الشمالية 2019.03.13 15:43

سيئول، 13 مارس(يونهاب) -- أوضحت وزارة الخارجية اليوم الأربعاء أنه على الرغم من عدم توصل كوريا الشمالية والولايات المتحدة إلى أي اتفاق في قمتهما الثانية، فإنها تتوقع تحقيق تقدم كبير في نزع السلاح النووي الكامل وإحلال سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية من خلال إجراء مفاوضات المتابعة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة وزيارة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون إلى سيئول.

جاء ذلك في خطة تنفيذ الأعمال الرئيسية لعام 2019 التي أعلنت عنها الوزارة اليوم الأربعاء.

وقال مسؤول كبير بالوزارة في مؤتمر صحفي اليوم، إن الحكومة ستعمل على تحقيق تقدم جوهري في نزع السلاح النووي وبناء نظام السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية من خلال التعاون الوثيق مع الولايات المتحدة والحصول على التأييد من المجتمع الدولي.

وذكر أن الشيء الأكثر أهمية هو الحفاظ على زخم الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، مضيفا أن الحكومة ستركز الجهود الدبلوماسية على استئناف المحادثات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة في أسرع وقت ممكن.

وأشارت الوزارة إلى أن القمة الثانية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة لم تحقق اتفاقا كاملا، إلا أنها أدت إلى مناقشة مثمرة بينهما بشأن إجراءات نزع السلاح النووي والإجراءات المقابلة وزيادة التفاهم حول موقفيهما.

وأكدت على أنها تتوقع تحقيق تقدم كبير في نزع السلاح النووي الكامل وإحلال سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية من خلال مفاوضات المتابعة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة وزيارة كيم جونغ-أون إلى سيئول.

وقالت إن الحكومة ستحاول المضي قدما في العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، ووضع نظام السلام، وبناء الثقة، مؤكدة على أنها ستلعب دورا رائدا في العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، بناء على ثقتهما القوية في الرئيس مون جيه-إن.

وأضافت أن الحكومة ستحاول تسريع عملية إحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية وتطوير العلاقات بين الكوريتين من خلال تحقيق تقدم جوهري في نزع السلاح النووي، موضحة أنها ستحافظ على التعاون مع الولايات المتحدة وستوسع دورها في عملية نزع السلاح النووي.

وأكدت على أنها ستسعى إلى تحويل نظام شبه الجزيرة الكورية من نظام الهدنة إلى نظام السلام، ووضع الأساس للسلام والازدهار في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا.

وقال المسؤول بالوزارة، بشأن إعادة تشغيل مجمع كيسونغ الصناعي واستئناف الرحلات السياحية إلى جبل كومكانغ، إنه ليس هذا الوقت المناسب للحديث عن ذلك.

وذكر أن هذين المشروعين يأتيان ضمن أولويات الحكومة، وستناقش الحكومة مع الولايات المتحدة هذا الموضوع في الوقت المناسب.

وردا على سؤال عما إذا كانت الحكومة لا تدفع في اتجاه استئناف المشروعين في الوقت الراهن، قال المسؤول إنه ليس هناك حاجة للقيام بذلك الآن.

وبخصوص العلاقات بين كوريا الجنوبية واليابان التي تشهد تصاعد التوتر، جددت الوزارة التأكيد على النهج ذو المسارين لمعالجة قضية التاريخ بشكل منفصل عن الجهود لتطوير العلاقات المستقبلية.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك