Go to Contents Go to Navigation

الأنظار تصوب نحو لقاء محتمل بين السيدتين الأولين للولايات المتحدة وكوريا الشمالية

جميع العناوين 2019.02.20 16:06

سيئول ، 20 فبراير (يونهاب) – مع تبقي أسبوع فقط على قمة ثانية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ، يبرز تساؤل ملح يجد اهتماما كبيرا، وهو عما إذا كانت زوجتيهما ستحضران الحدث وتلتقيان مع بعضهما البعض للمرة الأولى .

فخلال القمة الأولى التي عقدت في سنغافورة في يونيو من العام الماضي ، لم ترافق السيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب ونظيرتها الكورية الشمالية ري سول-جو زوجيهما .

وتخلفت السيدة الأولى الأمريكية عن الحدث بسبب ظروف صحية ، والتي يبدو أنها دفعت "ري" إلى فعل الشيء نفسه وفقاً لمبدأ الدبلوماسية.

ولم يعرف بعد ما إذا كانت السيدتان الأوليان ستذهبان إلى هانوي بفيتنام مع زوجيهما هذه المرة للمشاركة في القمة الثانية المقرر إقامتها في يومي 27 و 28 فبراير.

لكن هناك احتمالات كبيرة بأن أحداث تنطوي على السيدتين قد تتم خلال القمة ، حيث من المقرر عقد اجتماع هانوي على مدى يومين ، مما يساعد على تقليل القيود الزمنية المحتملة ، وفقا للخبراء. يذكر أن قمة سنغافورة عقدت في يوم واحد.

في حال اجتمعتا ، فإن ذلك من شأنه أن يمثل لحظة تاريخية أخرى ، حيث لم يسبق أن اجتمعت سيدتان أوليان أمريكية وكورية شمالية معا من قبل.

وقال اهن تشان-ايل من المعهد العالمي لدراسات كوريا الشمالية "ان المشاركة العامة المشتركة بينهما ستلطف من الجو في المكان الذي كان ستهيمن عليه سياسة القوة الصعبة".

يذكر أن ري وسعت من حضورها الدبلوماسي على المسرح العالمي منذ العام الماضي

وقد شوهدت إلى جانب كيم عندما زار بكين واجتمع مع الزعيم الصيني شي جين بينغ. واشتركت السيدة الأولى أيضا في علاقة ودية مع نظيرتها الكورية الجنوبية كيم جونغ سوك عندما التقتا خلال جولتي القمتين الكوريتين.

وأشار اهن الى ان "مثل هذه الصورة العامة المتنامية ينظر إليها على نطاق واسع على أنها استراتيجية كيم لإعادة صياغة صورة بلاده واظهار نفسه كزعيم من دولة طبيعية.

(إنتهى)

الأنظار تصوب نحو لقاء محتمل بين السيدتين الأولين للولايات المتحدة وكوريا الشمالية - 1

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك