Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يجتمع مع ولي عهد أبوظبي في يوم 27 فبراير في سيئول

كوريا والعالم 2019.02.19 14:58
الرئيس مون يجتمع مع ولي عهد أبوظبي في يوم 27 فبراير في سيئول - 1

سيئول، 19 فبراير(يونهاب) -- أوضح المتحدث باسم المكتب الرئاسي كيم وي-كيوم في بيان صحفي اليوم الثلاثاء أن الرئيس مون جيه-إن سيعقد محادثات القمة مع ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، صباح يوم 27 فبراير.

ومن المقرر أن يزور الشيخ محمد بن زايد، كوريا الجنوبية، في الفترة من 26 إلى 27 فبراير الجاري، ملبيا دعوة من الرئيس مون.

وتعتبر زيارة الشيخ محمد بن زايد إلى كوريا الجنوبية، الأولى من نوعها منذ فبراير 2014. وتأتي ردا على زيارة الرئيس مون إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر مارس من العام الماضي.

وكان الشيخ محمد بن زايد قد قام بزيارات إلى كوريا الجنوبية في يونيو 2006، ومايو 2010، ومارس 2012، وفبراير 2014.

وخلال محادثات القمة، من المتوقع أن يناقش الزعيمان علاقة الشراكة الاستراتيجية الخاصة بين البلدين وتطوير العلاقات في التجارة والاستثمار والبناء والبنية التحتية والطاقة، ويصدران بيانا مشتركا لتعزيز التعاون بين البلدين.

كما من المتوقع أن يناقشا سبل تطوير العلاقات المستقبلية ذات المنافع المتبادلة بين البلدين من خلال توسيع التعاون بينهما في مجالات ▲الصناعات الجديدة ذات القيمة المضافة العالية، و▲الصناعات الدفاعية والعسكرية، و▲الزراعة، و▲الطب والصحة، و▲العلوم والتكنولوجيا، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والفضاء، و ▲الطاقة المتجددة.

ومن المنتظر أن يؤكدا مجددا على تأييد الإمارات الكامل لعملية السلام في شبه الجزيرة الكورية، ويناقشان سبل تعزيز التعاون في إحلال السلام وتحقيق الازدهار في المنطقة والمجتمع الدولي.

ومن المقرر أن تقام مراسم التوقيع على مذكرات التفاهم في مختلف المجالات ومأدبة غداء رسمية.

وقال المتحدث كيم، إن كوريا الجنوبية لم تقم علاقة "الشراكة الاستراتيجية الخاصة" مع دولة شرق أوسطية سوى الإمارات العربية المتحدة، مضيفا أن الإمارات هي إحدى الدول الحليفة الرئيسية لكوريا الجنوبية.

وأشار إلى أن شركات البناء الكورية الجنوبية فازت بعقود بقيمة 5.3 مليار دولار في الإمارات في العام الماضي لتصبح الإمارات أكبر سوق في مجال البناء في الخارج بالنسبة لكوريا الجنوبية، مضيفا أن الإمارات تعتبر أيضا أكبر دولة مستوردة من كوريا الجنوبية(4.6 مليار دولار) في منطقة الشرق الأوسط.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك