Go to Contents Go to Navigation

مستشار الرئيس:إزالة الأسلحة النووية لا يمكن بغير أيدي خبراء كوريين شماليين والتعاون الشمالي

كوريا الشمالية 2019.02.18 10:46
مستشار الرئيس:إزالة الأسلحة النووية لا يمكن بغير أيدي خبراء كوريين شماليين والتعاون الشمالي - 1

طوكيو، 18 فبراير(يونهاب) -- ذكر " مون جونغ-إن "، مستشار الرئيس مون جيه-إن الخاص لشؤون الوحدة والدبلوماسية والأمن اليوم الاثنين " إن عملية تدمير الأسلحة النووية في كوريا الشمالية لا يمكن ان يقوم بها إلا خبراء كوريين شماليين الذين قاموا بتصميم المنشآت ذات الصلة، وأن التعويضات ضرورية للحصول على التعاون من كوريا الشمالية ".

وقال المستشار الرئاسي الخاص في مقابلة صحفية مع صحيفة يوميوري اليابانية، إنه من المستحيل الحصول على قائمة المنشآت وإجراء التفتيش النووي والتأكد من التفكيك النووي عن طريق فرض الضغوط أحادية الجانب على كوريا الشمالية .

وتوقع " مون " أن كوريا الشمالية لن توافق على الإبلاغ عن المنشآت النووية والخضوع الى التفتيش النووي والتأكد من التفكيك النووي بكون أن ذلك تعتبره كشف النقاب عن الأهداف للعدو، ما لم يتم بناء الثقة مع الجانب الأمريكي على الرغم من موقف الرئيس الأمريكي الداعي الى أدلة واضحة لرفع العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية التي يطالب نظامها برفعها.

واشار مون أيضا إن الحد الأدنى من الاتفاقية التي يصل إليها الرئيس الأمريكي مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في لقاءهما الثاني هو تنفيذ تدمير المنشآت النووية في يونغبيون وقاعدة الصواريخ في دونغ تشانغ-ري والخضوع للتفتيش النووي والتأكد منه كما وعدت كوريا الشمالية عقب لقاء القمة بين الكوريتين في بيونغ يانغ في سبتمبر من العام الماضي.

وأضاف بأن انطلاق فريق العمل المتخصص لوضع جدولة التفكيك النووي يعتبر إنجازا.

وقال إن كوريا الشمالية لن تقتنع بإجراءات إنشاء مكتب الاتصال في بيونغ يانغ والإعلان عن انتهاء الحرب الكورية التي ينظر فيها الجانب الأمريكي كتعويضات لها.

وتوقع أن كوريا الشمالية ستكون سلبية في مفاوضات التفكيك النووي ما لم يتم استثناء مشاريع التعاون بين الكوريتين مثل إعادة تشغيل مجمع كيسونغ الصناعي والسياحة الى جبل كومكانغ والتي تقدم العملات الصعبة، من العقوبات الأممية المفروضة عليها .

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك