Go to Contents Go to Navigation

الشرطة توسع التحقيقات لتتبع المخدرات في النوادي الليلة بمنطقة كانغنام

جميع العناوين 2019.02.17 14:30
الشرطة توسع التحقيقات لتتبع المخدرات في النوادي الليلة بمنطقة كانغنام - 1

سيئول،17 فبراير (يونهاب) -- أعلنت الشرطة الكورية اليوم الأحد عن توسيعها للتحقيقات لتعقب جرائم المخدرات في النوادي الليلة الموجودة بمنطقة كانغنام عقب فضيحة لاستخدام المخدرات والتحرش الجنسي واستخدام العنف في أحد النوادي ذائع الصيت بالمنطقة.

خضعت إحدى العاملات ذات أصول صينية بنادي "بيرنينغ سان" الواقع في منطقة كانغنام الصاخبة للتحقيق للاشتباه في قيامها بتقديم المخدرات لرواد النادي المهمين.

وفي الشأن صرح ضابط مسئول: "نبحث من أجل تتبع مصدر المخدرات المزعومة بالنوادي الليلية في منطقة كانغنام وعلى رأسهم نادي بيرنينغ سان."

أصدر مكتب النيابة العامة أيضا الأسبوع الماضي مذكرة في حق مشتبه أخر يعمل بالنادي اشتبه في تعاطيه المخدرات.

تحوم الفضائح المختلفة حول نادي "بيرنينغ سان" بدءا من المخدرات والتحرش الجنسي واستخدام العنف ضد الزبائن وصولا إلى تواطؤ مزعوم مع الشرطة.

وبدأت سلسلة الفضائح عقب ضرب أحد موظفي الأمن لشاب في الـ28 من العمر يعرف بلقبه "كيم" في نهاية شهر نوفمبر من العام الماضي.

زعم الشاب أنه يحاول حماية فتاة تعامل معها موظف الأمن بخشونة، بيد أنه تم ضربه من قبل موظفي الأمن ورجال الشرطة الذين اشتبهوا في أنه المعتدي.

كانت العاملة الصينية التي انهت استجواب الشرطة صباح اليوم، هي من أبلغت الشرطة وزعمت أن "كيم" قام بالتحرش بها.

اشتعلت الفضيحة أكثر بعد ظهور شريط فيديو جنسي يعتقد أنه تم التقاطه داخل النادي مما دفع قوات الشرطة إلى الهجوم عليه يوم الخميس الماضي.

الجدير بالذكر أن "سنغ-ري" العضو في فريق "بيغ بانغ" عمل في طاقم الإدارة الخاص بالنادي، كما أنه اعتاد الترويج له في البرامج التلفزيونية وعلى الإنترنت. بيد أنه أعلن استقالته بعد اندلاع الفضيحة، وقال إنه لم يأخذ دورا فعليا في إدارة النادي.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك