Go to Contents Go to Navigation

واشنطن تصف التهديد الكوري الشمالي بأنه "غير عادي" قبيل وصول مبعوث كيم

جميع العناوين 2019.01.18 09:22

واشنطن ، 17 يناير (يونهاب) -- قالت وزارة الدفاع الأمريكية في تقرير جديد اليوم الخميس إن الصواريخ النووية لكوريا الشمالية ما زالت تشكل "تهديدا غير عادي" للولايات المتحدة على الرغم من الجهود المبذولة لبناء السلام مع النظام المتعنت.

وكشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب النقاب عن "مراجعة الدفاع الصاروخي لعام 2019" في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ، وذلك قبيل ساعات فقط من وصول مسؤول كوري شمالي إلى واشنطن لمناقشة تفاصيل قمة ثانية محتملة بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية ، كيم جونغ أون.

ولم يذكر ترامب التهديد الكوري الشمالي في تصريحاته. لكنه نسب الفضل إليه في في بدء "المفاوضات مع كوريا الشمالية" التي قال إنه كان ينبغي أن تتعامل معها الإدارات السابقة.

ويقول التقرير، "في حين أن هناك سبيلا جديدا محتملا للسلام مع كوريا الشمالية ، فإنها لا تزال تشكل تهديداً غير عاديا ويتعين على الولايات المتحدة أن تظل متيقظة" ، مشيراً إلى تهديدات النظام السابقة بضرب الولايات المتحدة وحلفائها بصواريخ نووية .

وتعتبر الوثيقة ذات الثمانين صفحة ، هي الأولى من نوعها في تسع سنوات وتحدد قدرة الولايات المتحدة على مواجهة التهديدات الصاروخية لكوريا الشمالية وروسيا والصين وإيران ، على وجه الخصوص.

واشنطن تصف التهديد الكوري الشمالي بأنه "غير عادي" قبيل وصول مبعوث كيم - 1

وقال التقرير ، إنه على مدى العقد الماضي ، استثمرت (كوريا الشمالية) موارد كبيرة في برامجها النووية والصاروخية الباليستية ، وأجرت تجارب نووية وصاروخية واسعة النطاق من أجل تحقيق القدرة على تهديد الوطن الأمريكي بهجوم صاروخي"

خلال عام 2018 ، عقد كيم سلسلة من القمم مع زعماء العالم ، بما في ذلك ترامب ، والتزم بالعمل نحو نزع السلاح النووي الكامل لشبه الجزيرة الكورية.

ولكن حتى يوم الأربعاء الماضي ، قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس إن كوريا الشمالية لم تتخذ بعد "خطوات ملموسة" لتحقيق هذا الهدف.

وذكر التقرير ، إنه نتيجة لبرامج الاختبارات هذه ، فإن كوريا الشمالية لديها الآن القدرة على تهديد الوطن الأمريكي بهجوم صاروخي نووي. وأضاف ، إن الولايات المتحدة ستبقى يقظة ، بينما تسعى أيضا إلى معالجة هذا التهديد المحتمل دبلوماسيا.

وذكر أن الولايات المتحدة ملتزمة بالجهود الدبلوماسية التي تعزز الأمن ، بما في ذلك مبادرة الولايات المتحدة الدبلوماسية مع كوريا الشمالية .

وأوضح التقرير، إنه من ناحية أخرى ، تمكن قادة الدفاعات الصاروخية الأمريكية في البلاد من إشراك كوريا الشمالية دبلوماسيا مع الثقة بأن قدرات الدفاع الصاروخي سوف تردع العدوان وتحمي الولايات المتحدة وحلفائها فى حالة الصراع ،.

وبحسب ما ورد ، فإن كيم يونغ تشول ، المقرب من كيم ، يحمل رسالة جديدة من الزعيم إلى الرئيس الأمريكي.

ومن المتوقع ان يعقد محادثات مع وزير الخارجية الامريكى مايك بومبيو يوم الجمعة وربما يجتمع مع ترامب لوضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل القمة الثانية.

ولم تدل إدارة ترامب بأي تصريحات بشأن أي زيارة أو لقاءات يشارك فيها المسؤول الكوري الشمالي.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك