Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يستبدل كبير مساعديه وسط الجدل حول المراقبة

سياسة 2019.01.08 16:55

سيئول ، 8 يناير (يونهاب) -- استبدل الرئيس مون جيه-إن اليوم الثلاثاء رئيس سكرتارية المكتب الرئاسي واثنين من كبار مساعديه في ما كان ينظر إليه على نطاق واسع على أنه خطوة وراء فضيحة يبدو أنها تضر بشعبيته.

وعين الرئيس مون، نوه يونغ-مين، الذي يشغل حاليا منصب سفير لدى الصين، رئيسا جديدا لسكرتارية المكتب الرئاسي.

يذكر أن "نوه" هو عضو برلماني لثلاث دورات برلمانية من الحزب الديمقراطي الحاكم وقد شغل أيضاً منصب الرئيس المشترك لمعسكر مون الانتخابي في سباق الرئاسة لعام 2017.

وسوف يحل محل إيم جونغ-سوك ، وهو أيضا عضو برلماني سابق في الحزب الحاكم.

الرئيس مون يستبدل كبير مساعديه وسط الجدل حول المراقبة - 1

ويأتي هذا التعديل الجزئي، في الوقت الذي يبدأ فيه الرئيس قريباً سنته الثالثة من ولايته لمدة خمس سنوات. وقد تولى مون منصبه في مايو 2017.

ومع ذلك ، فإنه يأتي أيضا في أعقاب اعتراف مزعوم من مفتش سابق بأن المكتب الرئاسي قد تجسس بشكل غير قانوني على المدنيين والسياسيين والمسئولين الحكوميين السابقين.

وزعم المفتش السابق ، كيم تيه-أو ، أن مثل هذه المعلومات غير القانونية التي حصل عليها بأمر من رؤسائه السابقين ربما تكون وصلت إلى درجة عالية مثل إيم.

من جانبه ينفي المكتب الرئاسي هذا الاتهام قائلا إن كيم كان قد تم تحذيره من التجسس على المدنيين وأن أي معلومات حصل عليها تم التخلص منها على الفور.

ومع ذلك ، بدأ معدل شعبية الرئيس مون يتراجع على الفور تقريبا، حيث انخفض المعدل لأربعة أسابيع متتالية إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 45.9 % ثم شهدت شعبيته تحسنا طفيفا في الأسبوع الماضي بلغ معدلها 46.4%.

كما استبدل الرئيس أيضا كبير مساعديه للشئون السياسية والعلاقات العامة .

وسيحل كانغ كي-جونغ ، وهو نائب برلماني عن الحزب الديموقراطي الحاكم ، محل هان بيونغ-دو ليصبح مستشار أول للشؤون السياسية ، في حين تم تعيين يون دو-هان ، الصحفي من محطة الإذاعة المحلية إم بي سي مستشار أول للعلاقات العامة وسيحل "يون" محل يون يونغ-تشان.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك